محكمة العدل البرازيلية ترفض 140 التماسا للإفراج عن لولا دا سيلفا





ريو دي جانيرو - رفضت محكمة العدل البرازيلية العليا أكثر من 140 التماسا من مواطنين يطلبون الإفراج عن الرئيس الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا ، الذي سُجن بتهم تتعلق بالفساد ، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية الأربعاء.


 ونقلت صحيفة "أو جلوبو" اليومية عن رئيسة المحكمة لوريتا فاز قولها: "لا يمكن استخدام القضاء كمنبر لمطالبات أو تعبيرات ذات طبيعة سياسية أو أيديولوجية حزبية".
وتلقت المحكمة الدعاوى منذ يوم الاثنين. وجاء ذلك بعد حالة من الارتباك بشأن القضية بعد أن نقض أحد القضاة قرارًا أصدره قاض آخر لإطلاق سراح لولا إلى حين استئناف الحكم الصادر ضده.
وينوي لولا خوض الانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين أول/أكتوبر على الرغم من أنه بدأ تنفيذ حكم بالسجن لمدة 12 عاما في نيسان/أبريل.
وأدين لولا /72 عاما/ بالفساد وغسل الأموال.
وينظر مؤيدو لولا إلى إجراءات المحكمة على أنها مؤامرة لمنعه من خوض الانتخابات ، التي من المرجح أن يفوز بها بأغلبية ساحقة ، وفقا لاستطلاعات الرأي.

د ب ا
الخميس 12 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث