مدينة في تكساس بدون مياه بعد تعطل محطات الضخ جراء فيضان





واشنطن - ذكر مسؤولون أمريكيون أن مدينة بومونت في شرقي تكساس ويبلغ تعداد سكانها حوالي 120 ألف نسمة باتت بلا مياه جارية، بعدما عطل فيضان محطات الضخ التي تنقل إليها المياه.


 
وقال كايل هايز، مدير المدينة للصحفيين، اليوم الخميس، "نفعل كل ما بوسعنا لإعادة المياه للمواطنين والشركات".
وفقدت المدينة، القريبة من خليج المكسيك وحدود ولاية لويزيانا، المعدة الأساسية لسحب المياه ليلة الأربعاء- الخميس على نهر نيتشيس، بعد تعطل محطة ضغط أصغر حجما خارج بومونت. وتعرضت المحطتان للفيضان وسط هطول أمطار غزيرة منذ مطلع الأسبوع الجاري من آثار إعصار هارفي.
ونظم مسؤولو المدينة عملية توزيع زجاجات مياه معبأة على السكان، رغم أن الطرق التي أغرقتها الفيضانات في بومونت جعلت الإمدادات نادرة. ووصفت العمدة بيكي إيمز المدينة بأنها "جزيرة بشكل أساسي" .
 
كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد غرد على صفحته بموقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي امس الاربعاء قائلا "بعد أن شاهدت الرعب والدمار الناجم عن إعصار هارفي أمامي، فإن قلبي يشعر أكثر من ذي قبل بشعب تكساس العظيم!".
من جانبه ،قال حاكم ولاية تكساس، جريج أبوت، إن تأثير هارفي سيكون "أكبر بكثير" من إعصار كاترينا أو العاصفة الهائلة السابقة ساندي.

د ب ا
الخميس 31 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات