جديد هوليوود...فيلم عن واقعة اختطاف سفارة اليابان في بيرو

24/09/2018 - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني

فورن أفيرز : النظام السوري كسب المليارات من دعم الأمم المتحدة

24/09/2018 - فورن أفيرز - ترجمة وتحرير فريق تلفزيون سوريا




مسؤول أممي : غزة لن تكون مكانا صالحا للعيش في غضون عامين





غزة - حذر مسؤول في الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء من أن استمرار وتيرة تصاعد الأزمات الإنسانية في قطاع غزة الفلسطيني ستجعل منه في غضون نحو عامين مكانا غير صالحا للعيش.


 
وقال المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف ، خلال مؤتمر صحفي في غزة ، إنه "إذا استمر الوضع على ما هو عليه في قطاع غزة فإنه في عام 2020 لن يكون من الممكن العيش فيه".
وأضاف ملادينوف ، الذي كان يتحدث في المؤتمر رفقة محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة "لذلك من المهم أن نستمر في جميع المشاريع التي بدأتها قطر والأمم المتحدة وجميع الجهات لإنقاذ الوضع في غزة".
وأعرب ملادينوف عن شكره للجهود القطرية المبذولة خلال السنوات الماضية لدعم سكان قطاع غزة خلال إعادة البناء والعمل في شراكة ناجحة مع الأمم المتحدة وغيرها من وكالات التنمية الأخرى حتى تكون غزة مكانا جيدا للجميع.
وشدد على ضرورة العمل لوقف التدهور الخطير في ظروف العيش في غزة، والحاجة إلى استمرار الجهود لتمكين الناس في القطاع أن يكون لهم ظروف أفضل.
وقال "نحتاج الدعم الكامل من الجميع، خاصة مصر التي تلعب دورا مهما"، مرحبا بتزويد الأخيرة القطاع بوقود لمحطة التوليد، لكنه اعتبر أن هذه الإجراءات لوحدها ليست كافية.
وحث المنسق الأممي على إنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي وضرورة إيجاد صياغة تعود بها غزة والضفة الغربية إلى التعايش فيما بينهما "لأن المشاكل قد أدت إلي معاناة كبيرة ومأسي عديدة بين منطقتين لا ينبغي الفصل بينهما".
من جانبه، أكد العمادي استمرار قطر في دعم "صمود" الفلسطينيين في قطاع غزة التزاما بقرارات القمم العربية "رغم ما تتعرض له من حصار جائر" من عدة دول عربية منذ أكثر من شهر.
وقال العمادي إنه فيما يتعلق بالتواصل المباشر وغير المباشر في دعم القضية الفلسطينية، فإن كل ذلك يتم بالتنسيق الكامل والدائم مع المؤسسات الرسمية الفلسطينية.
وعلى هامش المؤتمر وقع العمادي مشروعا لإقامة ثماني عمارات سكنية في مدينة غزة بتكلفة إجمالية وصلت إلى 5ر5 مليون دولار.
وتنفذ اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة عشرات المشاريع السكنية والخاصة بالبني التحتية في القطاع ضمن منحة أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني لإعادة إعمار غزة البالغ قيمتها 407 مليون دولار أمريكي.
كما سبق أن تعهدت قطر بتقديم مليار دولار لإعادة إعمار قطاع غزة عقب الهجوم الإسرائيلي الأخير عليه صيف عام 2014.

الثلاثاء 11 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث