مسؤول فلسطيني ينفى تقارير عن تدهور الحالة الصحية لعباس





رام الله - نفى مسؤول فلسطيني اليوم الأربعاء صحة تقارير إسرائيلية تحدثت عن تدهور الحالة الصحية للرئيس الفلسطيني محمود عباس.


 
وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن التقارير الإسرائيلية حول صحة عباس تستهدف "إرباك" الساحة الفلسطينية الداخلية.
وذكر مجدلاني أن عباس/83 عاما/ "بكامل صحته ولياقته ولا يعاني من أي أمراض أو تدهور في حالته الصحية ، ويمارس اجتماعاته ومهامه بشكل اعتيادي ".
وقالت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية اليوم إن المستويين السياسي والأمني في إسرائيل ناقشا مؤخرا معلومات حول صحة عباس وأدائه، مشيرةً إلى أن تدهورا طرأ على صحة الرئيس الفلسطيني خلال الأشهر الأخيرة.
وذكرت الصحيفة أن إسرائيل تستعد لإمكانية تدهور صحة عباس وتصاعد الصراع على خلافته مما قد يقوض الاستقرار النسبي السائد في الضفة الغربية حاليًا.
وكان عباس أجرى خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة الأمريكية نهاية الشهر الماضي فحوصات طبية في مستشفى "بالتيمور" في نيويورك.

د ب ا
الاربعاء 7 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan