معرض لايبتسيج للكتاب يدافع عن مشاركين يمينيين متطرفين





لايبتسيج (ألمانيا) خرج نحو 400 شخص إلى شوارع مدينة لايبتسيج شرقي ألمانيا، احتجاجا على مشاركة دور نشر يمينية في معرض الكتاب بالمدينة، الذي انطلق اليوم الأربعاء.



 
وقال رينيه آرنسبيرج أحد زعماء الاحتجاجات "لن نقبل انتشار أيديولوجيات اليمين في معرض الكتاب. نحن لا نسعى إلى المواجهة.. نريد نقاشًا سياسيًا وبدء حوار مع الزائرين". 
وقددافع منظمو معرض لايبتسيج للكتاب، وهو ثاني أكبر حدث من نوعه في ألمانيا، عن قرارهم بالسماح لناشرين يمينيين بالمشاركة، فيما يُنتظر أن يواجه حفل افتتاح المعرض احتجاجات في وقت لاحق من اليوم.
وقال مارتن بول-فاجنر، الرئيس التنفيذي للمعرض "إذا لم تنتهك دار نشر الدستور، فلا يمكنك منعها من المشاركة في معرض الكتاب"، وأكد: "نحن نقف بحزم ضد كل شكل من أشكال العنصرية والتحريض".
 
وأوضح أوليفر تسيلا مدير، معرض لايبتسيج للكتاب "أعتبر زوارنا مواطنين ناضجين ومسؤولين. وآمل أن يأخذ الناس البرنامج بأكمله ببعين الاعتبار، بدلاً من الاكتفاء بالإسهامات الأعلى صوتا".
 
وكان عدد من دور النشر اليمينية، من بينها أنتايوس ومانوسكريبتوم ، في محور الجدل. وكان معرض فرانكفورت للكتاب في العام الماضي واجه احتجاجات من جانب الجماعات المناهضة للفاشية والجماعات اليسارية، ويريد منظمو معرض لايبتسيج تجنب تكرار هذا الحادث.
وانسحبت صحيفة أسبوعية يمينية، هي يونجه فرايهايت أو "الحرية الشابة"، من المعرض بعد أن تم اختيار كشك لها في منطقة وصفتها بأنها "كتلة يمينية متطرفة" من الناشرين. وقالت إن هذا الموقع سيضر بسمعتها وأن عرض اصداراتها في مثل هذا الموقع لا فائدة له من الناحية الاقتصادية.
ومن المقرر افتتاح المعرض الساعة 00ر19 (بالتوقيت المحلي اليوم الاربعاء وتستمر اعماله على مدى اربعة ايام .
ومن المقرر منح جائزة معرض لايبتسيج للكتاب للتفاهم الأوروبي للكاتبة النرويجية أوسنه سايشتا، وتبلغ قيمتها 20 ألف يورو.يشار إلى أن رومانيا هي ضيف شرف المعرض هذا العام.

د ب ا
الاربعاء 14 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan