براميل الموت للشعب وناطحات السحاب في موسكو للأسد

12/11/2019 - موقع غلوبال ويتنس - حرية برس


مغني الأوبرا بلاسيدو دومينغو يواجه مزاعم بالتحرش الجنسي



وجهت إلى مغني الأوبرا الشهير بلاسيدو دومنغو تهم بالتحرش الجنسي من قبل عدة نساء، وخلال فترة ممتدة لعدة عقود، لينضم بذلك إلى مجموعة من نجوم الفن والرياضة والأسماء البارزة في عالمي السياسة والمال والأعمال الذين وجهت إليهم تهم مماثلة خلال الفترة الأخيرة.


وأفادت وكالة الأنباء أسوشيتيد برس بأن ثماني مغنيات وراقصة واحدة، يزعمن أنهن تعرضن للتحرش الجنسي من قبل التينور الإسباني الشهير منذ أواخر الثمانينات. إلا أن واحدة فقط من النساء التسع، وهي مغنية الميزو سوبرانو (السوبرانو المتوسط) باتريشيا وولف، وافقت على إعلان اسمها. ونفى دومينغو هذه الاتهامات، كما تعهدت دار الأوبرا، التي يديرها في لوس أنجلوس بالتحقيق في هذه الاتهامات بمساعدة "مستشار خارجي". "وقال دومينغو في بيان رداً على هذه الاتهامات "مع ذلك، من المؤلم أن أسمع أنني ربما أزعجت شخصاً ما، أو جعلته يشعر بعدم الارتياح، بغض النظر كم من الزمن مرّ على ذلك، وعلى الرغم من حسن نواياي". وأضاف مغني الأوبرا الشهير "الناس الذين يعرفونني، أو الذين عملوا معي، يعلمون أنني لست الشخص الذي يمكن أن يؤذي أحداً، أو يسيء إليه، أو يحرجه". وقال "أدرك أن القواعد والمعايير التي نعتمدها ونقيس عليها اليوم مختلفة تماماً عما كانت عليه في الماضي". وتابع "لقد كان لي الشرف بأن أمضي أكثر من 50 عاماً في الأوبرا، وسألتزم دائماً بأعلى المعايير". وبحسب أسوشيتيد برس، فإن ست نساء أخريات يزعمن أن التينور تسبب في شعورهن بعدم الارتياح من خلال عرضه"اقتراحات جنسية" عليهن. ولم تتضمن اتهامات وولف للتينور الإسباني القيام بملامسات فعلية، وإنما قالت إنه لم يلمس جسدها، لكنه، كان يقترب منها في كل مرة تغادر فيها المسرح، ويسألها فيما إذا كان عليها "العودة إلى المنزل الليلة". وقالت امرأة أخرى أن دومينغو وضع في أحد المرات يده تحت تنورتها، في حين قالت ثلاث أخريات أنه قبلهن بالقوة. وبحسب الاتهامات، فقد وقعت الحوادث في أماكن مختلفة من ضمنها غرفة تغيير الملابس، وغرفة في أحد الفنادق، وفي دور أوبرا كان دومينغو يشغل فيها مناصب إدارية، أو "أثناء غداء عمل، لم يكن هذا غريباً"، كما قالت إحدى المغنيات لوكالة الأنباء. وأضافت المغنية "شخص ما يحاول أن يمسك يدك أثناء غداء عمل، إنه أمر غريب، أو يضع أو يضع يده على ركبتك، إنه أمر غريب بعض الشيء. لقد كان دائما يلمسك بطريقة ما، ويقوم دائماً بتقبيلك دائماً". وكان من المقرر أن يشارك دومينغو في الحفل الافتتاحي لأوركسترا فيلادلفيا في 18 سبتمبر، لكن المنظمين قالوا إنهم سحبوا دعوتهم له بعد ظهور هذه المزاعم. ويشغل دومينغو حالياً منصب المدير العام لأوبرا لوس أنجلوس. كما شغل سابقاً منصب المدير الفني، ثم المدير العام للأوبرا الوطنية في واشنطن. ولا يزال دومينغو (78 عاماً) أحد أكبر نجوم الغناء الأوبرالي في العالم، ويقبل الجمهور بشكل كبير على حضور حفلاته وشراء تسجيلاته في أنحاء العالم. وهو متزوج من مغنية السوبرانو مارتا أورنيلاس، زوجته الثانية، منذ عام 1962.

وكالات - بي بي سي
الجمعة 16 غشت 2019