سي آي ايه توصلت إلى أن ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي

17/11/2018 - واشنطن بوست - وكالات - الاناضول



مقتل 11 شخصا جراء تفجير انتحاري في مطار كابول بعد وصول نائب الرئيس





كابول - لقي 11 شخصا على الأقل حتفهم في تفجير انتحاري في مطار كابول، بعد دقائق من عودة نائب الرئيس الأفغاني عبد الرشيد دوستم إلى البلاد من المنفى، حسبما أفادت الشرطة.


 وقال هاشم ستاناكزاي المتحدث باسم شرطة كابول إن أكثر من 14 آخرين، بينهم مدنيون وعناصر أمنية، أصيبوا.
وقال نجيب دانيش، وهو متحدث باسم وزارة الداخلية، إن التفجير وقع بينما كان أنصار دوستم محتشدين عند مدخل المطار لاستقباله.
وأوضح دانيش إن الشرطة حددت هوية منفذ التفجير الانتحاري لكنه فجر سترته الناسفة قبل أن يتم القبض عليه بأمان.
وعاد دوستم إلى بلاده اليوم الأحد بعد أن أمضى 14 شهرا في المنفى في تركيا. وكان قد غادر أفغانستان في أيار/مايو 2017 قبل بدء إجراءات قضائية ضده فيما يتعلق باتهامات بخطف وتعذيب خصم سياسي.

د ب ا
الاحد 22 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan