مقدونيا: توجيه اتهامات إلى 94 شخصا على صلة بفضيحة تنصت





بلجراد – قالت المدعية المقدونية المختصة بشؤون الفساد يوم الخميس إن مكتبها وجه الاتهام إلى 94 شخصا على صلة بفضيحة تنصت غير قانونية كانت قد أطاحت بالحكومة السابقة.


 
ووجهت المدعية كاتيتشا جانيفا هذه الاتهامات إلى هؤلاء الأشخاص قبيل انتهاء مهلة قانونية اليوم الجمعة.
ولم يتم الكشف عن اسماء المشتبه بهم، لكن من المرجح أن يكون رئيس الوزراء السابق نيكولا جروفسكي وغيره من أعضاء حكومته البارزين من بين المتهمين.
وقال جروفسكى، الذى كان رئيسا للوزراء من عام 2006 حتى أوائل عام 2016، للصحفيين إن الاتهامات "ذات دوافع سياسية".
واتهم زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي زوران زئيف، الذي قاد المعارضة حتى تولى عملية تشكيل الحكومة، جروفسكي بالتنصت على 20 ألف مقدوني من أجل تعزيز قبضته على السلطة.
وكان سياسيون ومسؤولون حكوميون وناشطون وصحفيون وقضاة من بين الذين يعتقد أنهم وقعوا ضحايا للتنصت.
وأدت الفضيحة في نهاية المطاف إلى انتخابات مبكرة في كانون أول/ديسمبر، فاز فيها حزب جروفسكي "حزب المنظمة الثورية المقدونية الداخلية (في.إم.آر.أو)" مرة أخرى بأكبر عدد من المقاعد، لكنه لم يتمكن من العثور على حلفاء لحشد أغلبية.
وظلت مقدونيا في أزمة لأكثر من عامين. وحتى بعد الانتخابات، استمرت المشاكل مع محاولة حزب (في.إم.آر.أو) عرقلة نقل السلطة والضغط من أجل إجراء انتخابات مبكرة أخرى.

د ب ا
الجمعة 30 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan