موغريني تدعو روسيا وايران للتنفيذ الفوري لوقف النار بسورية





نيويورك – دعا الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء روسيا وايران وتركيا الى ضمان التنفيذ الفوري والكامل لوقف اطلاق النار الذى وافقت عليه الامم المتحدة فى سورية، قائلا إن تلك الدول لها دورا خاصا بعد التعهد بتخفيض العنف في إطار ما يسمى بعملية استانا.


 
وقالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني ، وفقا لرسالة اطلعت عليها وكالة الأنباء الألمانية (دب أ) :"ندعوكم، بوصفكم الضامنين الثلاثة لعملية أستانة، إلى اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لضمان توقف القتال".

وقال السفير الروسي لدى الامم المتحدة فاسيلى نيبنزيا إن بلاده تبذل "كل ما هو ممكن" لتنفيذ الهدنة الإنسانية التي تستمر خمس ساعات يوميا، وأعلنتها موسكو في وقت سابق من الأسبوع الجاري.
وأضاف نيبنزيا أنه يجب التوصل الى اتفاق حول تخفيف حدة التصعيد من قبل الطرفين قبل التوصل الى وقف دائم.
ودعا أعضاء من بينهم بريطانيا وفرنسا والسويد، روسيا الى استخدام نفوذها على سورية، للتوصل الى وقف اطلاق النار لمدة 30 يوما.
وقال نائب السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة جوناثان الين إن فترة وقف إطلاق النار لمدة خمس ساعات يوميا "ليس ما طالب به هذا المجلس، ولا ما وافقت روسيا على استخدام نفوذها لضمانه".
وقال دبلوماسيون إن جماعات المعارضة السورية الرئيسية التزمت رسميا بدعم قرار مجلس الأمن لوقف اطلاق النار، لكن الحكومة السورية لم تفعل ذلك.

وحذر مارك لوكوك، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة في الأمم المتحدة، اليوم من أنه في حال عدم تطبيق وقف إطلاق النار في سورية للسماح بوصول مساعدات الأمم المتحدة إلى المناطق المحاصرة "فقريبا سنشهد المزيد من الاشخاص يموتون بسبب المجاعة والمرض أكثر من ضحايا القصف والغارات".
وقال لوكوك، لمجلس الأمن في مؤتمر عقد في نيويورك، إنه لم يحدث تحسن فعلى في الوضع الإنساني.
وأثار وقف إطلاق النار الهش واستمرار موجة العنف انتقادات من فرنسا ضد دمشق وحلفائها.
وقالت فرنسا إن قوات الحكومة السورية ملزمة بهدنة الأمم المتحدة التي تستمر 30 يوما.
وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية أن قوات المعارضة السورية المتواجدة في الغوطة الشرقية تعهدت بالالتزام بالهدنة، إلا أن دمشق لم تفعل ذلك.
ودعت داعمي الحكومة السورية إلى الضغط عليها للالتزام بوقف إطلاق النار.
يذكر أن روسيا، أحد اكبر الداعمين للحكومة السورية، أعلنت وقف إطلاق النار أول أمس الاثنين بعد يومين من تصويت مجلس الأمن الدولي بالإجماع لصالح هدنة إنسانية لمدة 30 يوما في أنحاء سورية كافة.

د ب ا
الاربعاء 28 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث