ميركل تنتقد خطط سلفها شرودر للانضمام لشركة النفط الروسية "روسنفت"



برلين - انتقدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خطط سلفها جيرهارد شرودر للانضمام إلى مجلس إدارة شركة النفط الروسية "روسنفت"، التي تخضع لعقوبات من الاتحاد الأوروبي بسبب ضم روسيا لشبه جزيرة القرم.


 
وقالت ميركل في مقابلة مع الموقع الإلكتروني لصحيفة "بيلد" الألمانية اليوم الاثنين: "أرى أن ما يفعله السيد شرودر غير سليم.... لا أنوي تقلد أي منصب اقتصادي عندما لم أعد مستشارة".
وأشارت ميركل إلى أن "روسنفت" شركة تندرج ضمن قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي.
ووفقا لهذه العقوبات، لا يجوز للشركة الحصول على أي تقنيات متخصصة أو خدمات لإنتاج النفط من دول الاتحاد الأوروبي أو الحصول على قروض طويلة المدى.
وكان الأمين العام للحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الألمانية هاجم المستشار السابق شرودر على خلفية خططه للانضمام لـ"روسنفت".
وقال أندرياس شوير في تصريحات خاصة لصحيفة "بيلد آم زونتاج" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر أمس الأحد : "المستشار الاتحادي الأسبق شرودر يحول نفسه إلى مرتزق روسي".
وتابع شوير قائلا: "التزام شرودر تجاه شركة روسنفت شيء محاط بالشبهات، إذ يتم الخلط بين مصالح اقتصادية خاصة والسياسة".

د ب ا
الاثنين 21 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات