عيون المقالات

ثورات في زمن الكورونا

27/01/2021 - فارس خشان

في أحضان لافروف

27/01/2021 - عمر قدور

المقبول والمرفوض في علاقة مصر بقطر

23/01/2021 - محمد ابو الفضل

خيوط التنوير الرمادية

23/01/2021 - عبد الرحمن شلقم

التحدي الأعظم لبايدن: الصين

22/01/2021 - سوسن الأبطح

هُزم ترمب... هل انتصرت الترامبية؟

19/01/2021 - ممدوح المهيني


نتنياهو يرفض التعليق على تقارير لقائه مع "بن سلمان بالسعودية





القدس/
رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، التعليق على تقارير قالت إنه التقى الأحد في السعودية مع ولي عهد المملكة محمد بن سلمان.

ونقلت القناة "13" الإسرائيلية عن نتنياهو الإثنين قوله: "لم أتطرق أبدا إلى هذه الأمور، ولا أنوي البدء في ذلك الآن".

وفي سياق متصل، انتقد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس انتقد، تسريب الأنباء عن لقاء نتنياهو مع بن سلمان.

ونقلت القناة ذاتها عن غانتس، قوله "تسريب أنباء سفر نتنياهو السري إلى السعودية، عمل غير مسؤول".



فيما نفى وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، في تغريدة على "تويتر" عقد لقاء بين نتنياهو وولي العهد السعودي.

وفي وقت سابق الإثنين، قالت وسائل إعلام عبرية، إن لقاءً ثلاثيا، عقد الأحد، في السعودية، بمشاركة نتنياهو، وبن سلمان، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

وفي ذات السياق، ذكرت وسائل إعلام عبرية بينها هيئة البث، وصحيفة "هآرتس"، وموقع "واللا"، إن اللقاء عقد سرا بالسعودية يوم أمس الأحد.

وأشارت إلى أن رئيس "الموساد" الإسرائيلي (المخابرات الخارجية) يوسي كوهين، شارك باللقاء.

ونقلت وسائل الإعلام العبرية معلوماتها، عن مصدر إسرائيلي لم تحدد اسمه.

فيما قالت هيئة البث الإسرائيلي، إن نتنياهو وكوهين، غادرا في طائرة خاصة مطار بن غوريون، قرب تل أبيب، إلى منطقة نيوم في السعودية.

وأضافت أن "الزيارة السرية استغرقت 5 ساعات، كما أنه لم يتم إطلاع وزيري الدفاع بيني غانتس والخارجية غابي أشكنازي مسبقا عن الرحلة".
 وقد اضيف دليل جديد هو مسار الطائرة التي نقلت نتانياهو للسعودية فالمؤشر الأهم هو مسار رحلة نتانياهو المرتبطة بمعلومات الزيارة للسعودية، حيث قال الصحفي الإسرائيلي، باراك رافيد، إن نتانياهو وكوهين استقلا طائرة تابعة لرجل الأعمال الإسرائيلي، أودي أنجيل، إلى نيوم. 
واستعان رافيد ببيانات تتبع الرحلات عبر الإنترنت التي أظهرت على ما يبدو مغادرة طائرة، الأحد، في الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي إسرائيل متوجهة إلى مدينة نيوم على البحر الأحمر، والعودة إلى إسرائيل بعد خمس ساعات

وفي منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقيتي لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، بوساطة أمريكية في واشنطن.

وقوبل الاتفاق بتنديد واسع؛ واعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، "خيانة وطعنة" في ظهر الشعب الفلسطيني.

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين إسرائيل والدول العربية، قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

 وكانت  وسائل إعلام إسرائيلية، قد قالت الإثنين، إن لقاء ثلاثيا، عُقد أمس الأحد، في السعودية، بمشاركة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.
وقالت وسائل اعلان عبرية بينها هآرتس واللا اون لاين ان اللقاء عقد سرا بالسعوديم امس الاحد
واشارت إلى أن رئيس "الموساد" الإسرائيلي (المخابرات الخارجية) يوسي كوهين، شارك باللقاء.
ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية معلوماتها، عن مصدر إسرائيلي لم تحدد اسمه.
ولفتت إلى أن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي لم ينفِ الخبر.
ولم تعلق السعودية أو الولايات المتحدة الأمريكية، على النبأ.
------------
االقناة ١٣ الاسرائيلية - الأناضول

عبد الرؤوف أرناؤوط
الاثنين 23 نونبر 2020