نتنياهو ينتقد الاتفاق النووي مع ايران ويقارنها بالنازيين



تل ابيب - انتقد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاربعاء مجددا الاتفاق الذي يجري اعداده مع ايران بشان برنامجها النووي .


 
جاء ذلك في كلمة القاها نتنياهو في مراسم احياء ذكري المحرقة /الهولوكوست/ في مؤسسة ياد فاشيم في القدس، بحسب الاذاعة الاسرائيلية.

وقارن رئيس الوزراء في كلمة ة قارن بين النازيين وبين ايران، وقال انه مثلما حاول النازيون هدم الحضارة من خلال ابادة الشعب اليهودي تسعى ايران للاستيلاء على الشرق الاوسط بقصد تدمير دولة اسرائيل.

وشدد رئيس الوزراء في كلمته على ان الاتفاق السيء مع ايران يؤكد انه لم يتم استخلاص العبر من الماضي اذ انه بدلا من ان يطالب الغرب بتفكيك جوهري لقدرات ايران النووية فانه يتراجع ويبقي بيد طهران هذه القدرات ويسمح لها بتوسيعها.

واضاف رئيس الوزراء " انه بينما العالم المتحضر غارق في غيبوبة ، يشجع حكام ايران على التخريب والارهاب وينشرون الدمار والموت . القوى الكبرى تغمض عيونها عن الحشود الجماهيرية في طهران التي تهتف قائلة / الموت لامريكا . الموت لاسرائيل".

يذكر ان نتنياهو قد انتقد مرارا الاتفاق الاطاري الذي توصلت اليه ايران ومجموعة 5+1( التي تضم بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة والصين وروسيا اضافة الى المانيا) يوم الخميس الماضي حيث انه سيشكل خطرا حقيقيا على المنطقة والعالم اجمع و سيهدد امن اسرائيل ووجودهالانه لن يؤدي الى اغلاق اي من المنشآت النووية الايرانية ولن يدمر ولو جهاز طرد مركزي واحد كما انه لن يوقف المساعي الايرانية لتطوير اجهزة الطرد المركزي المتقدمة.

وطالب نتنياهو بان يتضمن أى اتفاق نووي نهائي بين ايران ومجموعة 5+1 إعتراف طهران بحق إسرائيل فى الوجود .

د ب ا
الخميس 16 أبريل 2015