نفي اختطاف رئيس هيئة الأوقاف بحكومة الوفاق الوطني الليبية





طرابلس – نفى مدير مكتب الحج السابق وأحد العاملين بهيئة الأوقاف الليبية "حسن الشرتاع" اليوم السبت أنباء اختطاف رئيس الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية "عباس القاضي" من أمام مقر الهيئة بطرابلس.


 
وقال الشرتاع في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن ما حدث مع رئيس الهيئة ليس عملية اختطاف بل توقيف قامت به جهة أمنية لم يحددها.
وأضاف الشرتاع قائلا: إن "الأمر يأتي على خلفية مشاكل تعرض لها الحجاج الليبيين فى موسم هذا العام بسبب منع الهيئة وجود مرافقين مع الحجاج الذي أغلبهم من كبار السن غير القادرين على العناية بأنفسهم دون مرافقين، الأمر الذي سبب مشاكل عديدة، كوفاة أحد الحجاج بعد أن استقل الطائرة أمس الجمعة، واتضاح وجود حجاج مصابين بالزهايمر وأمراض أخرى تحتاج من يقوم بالعناية بهم".
وقد أثار نشر صور على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر معاناة كبار السن من الحجاج باحتقان في الشارع الليبي قابله صمت من الجهات الرسمية.
وكانت قد انتشرت أنباء اليوم تفيد باختطاف القاضي من أمام مقر عمله دون أن تعلن جهة مسئوليتها.

د ب ا
الاحد 5 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan