هل تتخلى المعارضة السورية عن شرط رحيل الأسد؟



قالت عدد من المصادر المتطابقة لبلدي نيوز في المعارضة السورية إن هناك نية لعقد مؤتمر ثان للمعارضة السورية في العاصمة السعودية الرياض، وأضافت إن المؤتمر يهدف إلى تشكيل جديد أوسع من الهيئة العليا للمفاوضات.


 
ولفتت المصادر في تصريحات لـبلدي نيوز إلى أن وزير الخارجية السعودية عادل الجبير أخبر الهيئة العليا بضرورة عقد "الرياض ٢"، وذلك أثناء اللقاء الذي جمعه مع المنسق العام للهيئة رياض حجاب يوم الخميس والذي تباحثا فيه آخر المستجدات التي تشهدها الساحة السورية.
وشدّد وزير الخارجية السعودي حسب خبر نشرته الوكالة السعودية الرسمية على "موقف المملكة الداعم والمؤيد للشعب السوري"، وتم مناقشة آخر التطورات الميدانية في وضع البلاد وكذلك نتائج اجتماعات جنيف، وأكد على "استعداد المملكة لتقديم كل ما من شأنه تسهيل مهام الهيئة للقيام بدورها على الوجه المطلوب، والعمل على إعادة تفعيل دورها وتوسيع نطاقها، لتوحيد الجهود وجمع الصف ووحدة الكلمة".
وأوضحت المصادر أن "الرياض2" قد يحمل مبادئ مختلفة عن مؤتمر الرياض الأول من ناحية التأكيد على رحيل النظام قبل بدء المرحلة الانتقالية، ولفتت إلى أن المبادئ الجديدة قد تحمل تنازلات مبنية على تفاهمات دولية تحضيراً لحل سياسي قادم في سوريا.
ومن المحتمل أن يوجه المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا الدعوات للأطراف السورية لعقد جولة جديدة من المفاوضات في مدينة جنيف السويسرية، في ظل دعوات روسية إلى عقد مفاوضات مباشرة بين النظام والمعارضة.
وكان مصدر من المعارضة السورية بيّن أن اللقاءات في جنيف باتت تختصر على اللقاءات الفنية تحضيراً إلى إنجاز شيء في ملفات الدستور والانتخابات.

بلدي نيوز - (خاص)
السبت 5 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث