واشنطن ترسل فريقا للتحضير لقمة ترامب وكيم رغم اعلان إلغائها





واشنطن – أعلن البيت الأبيض اليوم السبت أن الولايات المتحدة سترسل فريقا إلى سنغافورة لمواصلة التحضير لعقد قمة الرئيس دونالد ترامب في 12 حزيران / يونيو مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في حال تم اتخاذ قرار بالعدول عن الإلغاء وعقد الاجتماع.

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض سارة ساندرز اليوم إن " فريق التحضير المسبق التابع للبيت الأبيض لسنغافورة سيغادر كما هو مقرر من أجل الاعداد في حال انعقاد القمة".


 
ومن المتوقع أن يغادر الفريق غدا الأحد ، على الرغم من رسالة وجهها ترامب الأسبوع الماضي إلى كيم بإلغاء الاجتماع.
وقال ترامب للصحفيين لدى مغادرته البيت الابيض لإلقاء كلمة افتتاحية بالاكاديمية البحرية الامريكية في انابوليس بولاية ماريلاند: "نحن نتشاور معهم الان. وسنرى ما سيحدث".
وقال ترامب إن كوريا الشمالية "ترغب بشدة" في المضي قدما في عقد الاجتماع وإن الولايات المتحدة "ترغب في القيام بذلك".
وجاءت تصريحات ترامب بعد يوم واحد من قراره بالغاء القمة بشكل مفاجئ مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بسبب موقف "العداء" من جانب كوريا الشمالية.
وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، قالت بيونجيانج إنها لا تزال على استعداد للتشاور مع الولايات المتحدة.
وقال نائب وزير الخارجية كيم كي جوان في بيان نقلته وكالة الانباء الكورية الشمالية المركزية إننا "نعبر عن استعدادنا للجلوس وجها لوجه مع الولايات المتحدة وحل القضايا في أي وقت وبأي شكل."
وأشار إلى أن هناك حاجة ملحة إلى إجراء محادثات لحل "العلاقات العدائية الخطيرة".
وعلى تويتر، غرد ترامب في رد واضح أنه يرحب برغبة كوريا الشمالية في إجراء محادثات.
وقال إنها "أنباء طيبة للغاية أن نتلقى بيانا حميميا ومثمرا من كوريا الشمالية". "سنرى قريبا الى اين ستقود ، ونأمل في ازدهار وسلام دائمين وثابتين."
وقال وزير شؤون التوحيد بكوريا الجنوبية تشو ميونج جيون في وقت سابق إن سول لا تزال مستعدة لتنفيذ اتفاق حول نزع الأسلحة النووية تم التوصل إليه بين قادة الكوريتين الشهر الماضي.
ووفقا لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب"، صرح تشو للصحفيين أن "حكومتنا ستقوم بدورها بتنفيذ إعلان بانمونجوم".
كان كيم والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن قد أصدرا هذا الإعلان بعد اجتماعهما في 27 نيسان/ أبريل على الحدود بين البلدين.
وتابع أن "(الشمال) يبدو أنه لا يزال صادقا في تنفيذ الاتفاق، وبذل الجهود في مجال نزع السلاح النووي وبناء السلام".
كان ترامب قد ألغى القمة يوم الخميس فى خطاب أرسله لكيم قائلا إنه "من غير الملائم ، في هذا الوقت ، عقد هذا الاجتماع المخطط له منذ فترة طويلة".
وأصدر البيت الأبيض الرسالة بعد أن أعلنت كوريا الشمالية في وقت سابق من يوم الخميس أنها دمرت موقعها الوحيد المعروف للتجارب النووية وهو ما يعتبر دليلا رمزيا على التزامها بالتخلي عن برنامجها للأسلحة النووية.

د ب ا
السبت 26 ماي 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan