وزيرة الثقافة الالمانية ترحب بشراء منزل أسرة الأديب توماس مان



برلين - ذكرت وزيرة الثقافة الالمانية مونيكا جروترز أنها ترحب بالخطوة التي اتخذتها الحكومة الالمانية لشراء الفيلا التي كانت تقيم فيها أسرة الاديب الألماني توماس مان بولاية كاليفورنيا الأمريكية خلال الحرب العالمية الثانية.


الأديب توماس مان
الأديب توماس مان
وقالت الوزيرة للصحيفة الالمانية "سود فست بريسه" إنها سترحب بقرار وزارة الخارجية لشراء المنزل لألمانيا.

وأضافت الوزيرة أن مان، الحائز على جائزة نوبل والمنزل الواقع في منطقة "باسيفيك باليسيدس" يمثلان "بأسلوب خاص قضية المنفى على نطاق أوسع" والذي يترك وراءه آثارا في الفنون، لاسيما في الادب.

تأتي تصريحات جروترز في أعقاب نشر التماس، يضم أكثر من ألف توقيع، من بينها توقيع هيرتا مولر، الفائزة بجائزة نوبل للأدب عام 2009 ومؤلفين وناشرين وفنانين اخرين، يطالب بمنع بيع المنزل لمستثمرين ينتمون لشركات خاصة وربما هدمه.

وظلت أسرة مان تعيش في المنزل منذ عام 1942 بعد أن هاجرت من ألمانيا في عهد النازية. وكتب مان روايته الاخيرة "دكتور فاوستس" في منزل "باسيفيك باليسيدس"

د ب ا
الجمعة 2 سبتمبر 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan