وساطة مصرية لوقف قصف القوات الحكومية على الغوطة الشرقية





القاهرة - كشفت صحيفة "الوطن" السورية اليوم الخميس عن أن هناك وساطة مصرية "من أجل إيقاف العملية العسكرية المتوقعة للجيش السوري في الغوطة الشرقية".


ونقلت عن "مصادر معارضة" أن أحمد الجربا رئيس "تيار الغد" المعارض، ومحمد علوش رئيس المكتب السياسي لـ"جيش الإسلام"، أحد فصائل المعارضة السورية المسلحة، "يقودان التفاوض برعاية مصرية من جهة، والجانب الروسي من جهة ثانية، من أجل إيقاف العملية العسكرية المتوقعة للجيش السوري في الغوطة الشرقية".
وأوضح المصادر أن "الجيش السوري يصر على خروج الميليشيات إلى الشمال السوري، مع بقاء المدنيين، وهو ما يقترب من حديث وزير الخارجية الروسية أول من أمس عن إمكانية إعادة سيناريو اتفاق حلب في الغوطة الشرقية".
كان نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف صرح أمس بأن العمل جار على "إعداد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي حول الغوطة الشرقية".
وكثفت القوات الحكومية السورية خلال الأيام الماضية قصفها على غوطة دمشق، التي تعد آخر معقل كبير للمعارضة قرب دمشق، ما أسفر عن سقوط المئات بين قتيل وجريح.

د ب ا
الخميس 22 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan