وفد أممي يزور ميانمار للاطلاع عن قرب على أزمة أقلية الروهينجا



بانكوك - من المقرر أن يقوم وفد من مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة بزيارة إلى ميانمار اليوم الاثنين، فيما يدرس اتخاذ قرار حيال ما وصفه بـ"التطهير العرقي" الذي يمارس بحق مواطني أقلية الروهنجيا المسلمين، والذين فر منهم 700 ألف إلى بنجلاديش بسبب الحملة القمعية للجيش في ميانمار.


 
ومن المقرر أن يلتقي الوفد، الذي يضم دبلوماسيين من 15 دولة عضو في مجلس الأمن، بزعيمة ميانمار الفعلية أونج سان سوتشي والقائد الاعلى للجيش مين اونج هلاينج في العاصمة نابيتيو اليوم الاثنين وفقا لنسخة من برنامج الزيارة حصلت عليها وكالة الانباء الألمانية (د.ب.أ).
ومن المقرر أن يزور الوفد أحد مراكز العودة إلى الوطن في ولاية راخين الغربية في ميانمار يوم غد الثلاثاء.
وتم الإبلاغ عن انتهاكات من بينها القتل والاغتصاب وإشعال الحرائق من قبل قوات الأمن في الولاية خلال حملة القمع التي بدأت في أعقاب هجمات من متشددى الروهينجا في آب/أغسطس 2017، والتي قال خبراء الأمم المتحدة إنها ترقى إلى الإبادة الجماعية.

د ب ا
الاثنين 30 أبريل 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan