ولي العهد السعودي والرئيس الفرنسي يتفقان على تجفيف منابع الإرهاب





الرياض - تلقى نائب العاهل السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز اتصالا هاتفيا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتفقا خلاله " على ضرورة بذل المزيد من الجهد لتجفيف منابع الإرهاب".


 
وذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية (واس) اليوم الثلاثاء ان ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان، الذي يدير شؤون المملكة حاليا ، استعرض مع الرئيس ماكرون خلال الاتصال الهاتفي "العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، وسبل مكافحة الإرهاب والتطرف.
وحسب الوكالة ، اتفق بن سلمان وماكرون في الاتصال على ضرورة بذل المزيد من الجهد لتجفيف منابع الإرهاب ، والتأكيد على حرص البلدين على أمن واستقرار المنطقة.

د ب ا
الثلاثاء 8 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan