يوليا سكريبال ترفض المساعدة من السفارة الروسية





برلين - قالت يوليا سكريبال، التي تتعافى بعد تسميمها مع والدها الجاسوس الروسى السابق سيرجي سكريبال فى انجلترا في الشهر الماضى، إنها ليست بحاجة إلى مساعدة من السفارة الروسية.


 
وقالت يوليا سكريبال، التي خرجت من المستشفى أمس الثلاثاء، "علمت بجهات الاتصال الخاصة بي في السفارة الروسية التي عرضت علي المساعدة بأي شكل من الأشكال".
وأضافت في بيان شاركته شرطة العاصمة البريطانية "في الوقت الحالي لا أرغب في الاستفادة من خدماتهم، ولكن إذا غيرت رأيي فأعرف كيف أتصل بهم".
وقالت سكريبال إن والدها "ما زال يعاني من مرض خطير" وأنها "لا تزال تعاني من آثار عامل الأعصاب المستخدم ضدنا".
وتم العثور على سيرجي سكريبال وابنته وهما فاقدي الوعي على مقعد في بلدة سالزبري في 4 آذار/مارس بعد التعرض لـ"نوفيشوك" وهو عامل مشل للأعصاب تم تطويره عسكريا في الاتحاد السوفيتي.

د ب ا
الاربعاء 11 أبريل 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan