أحزاب معارضة وموالية تتكتل قبيل الانتخابات





نواكشوط - قررت احزاب سياسية معارضة اليوم الاربعاء التكتل والتحالف في الحملة الانتخابية، وفي جولة الاعادة للانتخابات التشريعية والجهوية المزمع اجراؤها في موريتانيا في الاول من أيلول/سبتمبر القادم .


 
جاء الاعلان خلال مؤتمر صحفي مشترك شارك فيه "منتدى الديمقراطية والوحدة" اكبر ائتلاف للمعارضة والمكون من 11 حزبا سياسيا ، اضافة الى احزاب "تكتل القوى الديمقراطية" و"التناوب الديمقراطي" و"اللقاء الديمقراطي" و "الصواب" و"التجديد".
وقال قادة هذه الاحزاب إنهم سيطلقون حملة مشتركة للتصدي لأي محاولة تزوير للانتخابات القادمة وقرروا تشكيل لجنة خاصة لإدارة حملتهم الانتخابية المشتركة .
وقال محمد ولد مولود الرئيس الدوري للمنتدى إن الاحزاب وقعت اتفاقا لتقديم لوائح مشتركة، ودعم بعضها في جولة الاعادة من الانتخابات.
واوضح ولد مولود أن الأحزاب الموقعة على الاتفاق ستعمل بشكل موحد من أجل التصدي لأي محاولة لتزوير الانتخابات.
وأشار إلى أن تنظيم الانتخابات في الظروف الحالية سيشكل فوضى عارمة، بسبب عدم جاهزية الجهات المشرفة على تنظيم الانتخابات فنيا.
وكان عشرون حزبا سياسيا من الموالاة قد اعلنوا في وقت سابق تشكيل تحالف للتنسيق والاسناد من خلال تقديم ترشيحات مشتركة بعدد من الدوائر الانتخابية والدعم المتبادل في جولة الاعادة .
ومن المقرر اجراء الانتخابات بشكل متزامن في الاول من أيلول/سبتمبر القادم بمشاركة جميع الطيف السياسي بعد مقاطعة المعارضة لدورتين سابقتين، احتجاجا على عدم وجود ضمانات لشفافية ونزاهة الانتخابات.
وستشرف على الانتخابات لجنة مستقلة شكلها الطيف السياسي الموالي وجزء من المعارضة من المشاركين في الانتخابات القادمة.

د ب ا
الخميس 12 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan