ألمانيا ستواصل الحوار مع روسياخلال رئاستها للاتحاد الاوربي






برلين - أعلنت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل أنها ستستغل رئاسة بلادها للاتحاد الأوروبي لمواصلة الحوار النقدي البناء مع روسيا.

جاءت هذه التصريحات للمستشارة مساء اليوم الأربعاء في مستهل ندوة نقاشية لمؤسسة "كونراد اديناور" عن تداعيات جائحة كورونا في ما يتعلق برئاسة ألمانيا للاتحاد الأوروبي خلال النصف الثاني من العام، على صعيد السياسة الخارجية والسياسة الأمنية.


وقالت ميركل: " لا يمكن أن يكون الأساس لذلك سوى إدراك أنه في العلاقات الدولية لا يسري قانون الأقوى، بل قوة القانون"، مشيرة إلى أن هذا يشمل أيضا الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.
ورأت ميركل أن روسيا " انتهكت مرارا هذا القانون من القيم والقواعد، وخلقت روسيا في الحزام الواقع في جوارها المباشر صراعات لم تُحَلْ، كما ضمت شبه جزيرة القرم بما يخالف القانون الدولي".
واضافت ميركل أن روسيا " تدعم حكومة دُمى في أجزاء من شرق أوكرانيا وتهاجم ديمقراطيات غربية، بينها ألمانيا، بوسائل مختلفة"، وقالت إنه لا شك " في أننا سننشغل بروسيا خلال رئاسة الاتحاد الأوروبي".
واستطردت ميركل بالقول إن حكومتها ستتحدث عن كل حالة يتم فيها تجاهل القواعد الأساسية للقانون الدولي، وطالبت بالإبقاء على العقوبات الراهنة في حال لم يحدث تقدم في عملية مينسك.
وقالت المستشارة الألمانية إنه على الجانب الآخر فإن رئاسة الاتحاد الأوروبي ستتيح الفرصة لإعطاء دفعة جديدة للعلاقات، مضيفة أنها ستهتم خلال الرئاسة الألمانية للتكتل بقضايا ليبيا وسورية وحماية المناخ والصحة العالمية.

د ب ا
الخميس 28 ماي 2020