أم أطفال أسانج تكشف عن ظروف صعبة يعانيها مؤسس"ويكيليكس"




"كانوا يوقظون جوليان في الخامسة صباحا كل يوم، ثم يأخذونه إلى زنزانة وهو مكبل اليدين، ويُجردونه من ملابسه للخضوع لفحص الأشعة السينية" هذا ما كشفت عنه ستيلا موريس خطيبة مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج


 

وأضافت : كان يتم نقله لمدة 1.5 ساعة في اتجاه واحد في شاحنة مغلقة تشبه التابوت كمات كان لا يستطيع عادة التشاور مع محاميه
وفقا لتقارير وسائل الإعلام البريطانية، دخلت موريس في علاقة مع مؤسس موقع ويكيليكس منذ عام 2017 والآن، هي تربي ولديه، غابرييل البالغ من العمر عامين وماكس البالغ من العمر عاما واحدا.

وتتهم الولايات المتحدة جوليان أسانج بالتجسس وتطالب بتسليمه بعد نشر مواد حساسة عن العمليات العسكرية الأمريكية في العراق وأفغانستان.

 وطلبت موريس، في أبريل، الإفراج عن أسانج بكفالة لأسباب صحية، قائلة، إن الزوجين أنجبا طفلين خلال فترة وجوده في السفارة الإكوادورية في لندن.
 
في وقت سابق، رفضت المحكمة الإفراج عن أسانج لأسباب صحية وبسبب خطر الإصابة بفيروس كورونا، لمخالفته قواعد الإفراج المشروط ومحاولة الفرار من وجه العدالة.
وجدير بالذكر أن إجراءات التحقيق بدأت ضد جوليان أسانج، صيف عام 2010، في السويد، بعد إعلان امرأتين عن تعرضهما للتحرش الجنسي من قبله خلال فترة تواجده في ستوكهولم.
وحصل مؤسس "ويكيليكس" على حق اللجوء في سفارة الإكوادور بلندن عام 2012. واعتقلته السلطات البريطانية في أبريل 2019، بعد إبعاده قسرا من السفارة.
 

وكالات ومواقع بريطانية
الجمعة 18 سبتمبر 2020