التحالف المزمع بين بكين وطهران... واقع أم حلم إيراني؟

10/08/2020 - فارشيد موتهري وآندرياس لاندفيهر


إصابة الرئيس البرازيلي بولسونارو بفيروس كورونا






ريو دي جانيرو - أكد الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو اليوم الثلاثاء أن التحاليل أثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك بعد عدة شهور من التقليل من خطورة الفيروس.


وعلق بولسونارو عل نتيجة التحاليل فى تصريحات تلفزيونية ، قائلا إن الأعراض بدأت أول أمس الأحد، وشملت ارتفاع درجة الحرارة والتعب.

وقال إنه يشعر بالتحسن بعد تناول عقاري هيدروكسي كلوروكين وأزيثروميسين، اللذين قدمهما كعلاج لفيروس كوفيد- 19 على الرغم من قلة الأدلة العلمية على فعاليتهما.
وألغى بولسونارو زيارتين خارج العاصمة هذا الأسبوع، حسبما أفادت وكالة الأنباء الوطنية "أجنسيا برازيل". ومن المتوقع أن يواصل عمله من مقر إقامته.

وخضع الرئيس الشعبوي اليميني الذي قلل من خطورة المرض وقال إنه "إنفلونزا بسيطة"، لاختبار كوفيد-19 وفحص للرئة في مستشفى عسكري بالعاصمة برازيليا أمس الاثنين.

وظهر بولسونارو (65 عاما) أمس الاثنين بشكل علني وهو يرتدي كمامة وتردد أنه طلب من أحد أنصاره عدم الاقتراب كثيرا منه.
وقبيل إصابته بالمرض، شوهد الرئيس أكثر من مرة في أماكن عامة وهو لا يرتدي كمامة، على الرغم من أنها إلزامية في العاصمة برازيليا، وحتى بعد أن أمرته محكمة بارتداء كمامة الشهر الماضي.
وحضر بولسونارو يوم السبت الماضي حفل غداء بمناسبة يوم الاستقلال الأمريكي في السفارة الأمريكية. وأظهرت صورة أنه لم يكن يرتدي كمامة.
وقد رفض بولسونارو بشدة تنفيذ إجراءات لوقف انتشار فيروس كورونا. وفي الأسبوع الماضي خفف الرئيس من محتوى قانون يطالب بتوسيع ارتداء الكمامات في البرازيل.
يذكر أن البرازيل التي يبلغ عدد سكانها 200 مليون نسمة، سجلت 6ر1 مليون إصابة بفيروس كورونا لتحتل المركز الثاني بعد الولايات المتحدة. وقد سجلت أيضا أكثر من 65 ألف حالة وفاة.

د ب ا
الثلاثاء 7 يوليوز 2020