إضراب ومظاهرات في ريف حلب الشرقي ضد الوحدات الكردية





حلب - -بدأت وحدات حماية الشعب الكردي في سورية بفض إضراب ينفذه أهالي مدنية منبج في ريف حلب الشرقي اليوم الاحد احتجاجاً على قرار فرض التجنيد الاجباري .


 
وقال سكان محليون في مدينة منبج إن العشرات من عناصر وحدات الحماية الكردية الذين قدموا من مدينة عين العرب وصرين وباقي مناطق ريف حلب الشرقي داهموا احياء الصناعة والسوق المغطى وشارع الرابطة وحي السرب وقاموا بكسر أقفال المحال التجارية المغلقة تنفيذاً للإضراب ، واشتبكوا مع الأهالي بالأيدي وهددوا كل من يغلق محله بالترحيل من المدينة .
وأكد السكان لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) أن " أسواق مدينة منبج بكاملها تعيش حالة إضراب ، وأن المئات من سكان أحياء المدينة خرجوا بمظاهرات تهتف ضد وحدات الكردية والمجلس العسكري وقوات قسد ، وقام الأهالي بتكسير كاميرات المراقبة ، التي تم وضعها في عدد من محاور المدينة ، إضافة إلى نزع الصور والأعلام التي تنشرها الوحدات الكردية ".
إلى ذلك ، أفرجت الوحدات الكردية عن أحد شيوخ العشائر العربية بعد اعتقال دام اسبوعا ، وساهم اعتقاله في تأجيج حركة الاضراب والاحتجاجات .
وقال محمد ابو سلطان أحد اقرباء الشيخ ابو خلف السلطاني شيخ عشيرة البوسلطان " تم اعتقال الشيخ أبو خلف منذ أيام لأنه عارض فرض التجنيد الاجباري على الشباب وخاصة الذين قدموا من تركيا لقضاء أجازة العيد عند ذويهم ، وتم الافراج عنه يوم امس بعد الضغوط التي فرضت على الوحدات الكردية المحتلة ".
وأضاف ابو سلطان :" أغلب أبناء العشائر العربية هي ضد التجنيد وضد إجراءات الوحدات الكردية الانفصالية ، ونحن إذا كان لا خيار أمامنا من التجنيد ، سوف يذهب أبناء العشائر العربية للخدمة في الجيش السوري لا أن يذهبون للخدمة وتمجيد الإرهابي عبد الله اوجلان ".
وقال ابو سلطان " لم تقتصر المظاهرات والإضراب على مدينة منبج ، بل امتد الى الريف حيث شهدت قرى هدهد والياسطي وعيوش وعين النخيل خروج مظاهرات ضد قرار التجنيد وضد الوحدات الكردية ".

د ب ا
الاحد 5 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث