إلغاء ثلث الرحلات الجوية في المطارات الفرنسية الرئيسية بسبب الإضراب



باريس – تقرر إلغاء حوالي 1000 رحلة جوية على الأقل من المطارات الرئيسية في فرنسا اليوم الثلاثاء بسبب الإضراب المقرر ليوم واحد لموظفي القطاع العام احتجاجا على إجراءات خفض الإنفاق الحكومي.


 كانت قرارات الحكومة بتجميد الأجور لموظفي الدولة خلال 2018 وتحميل الموظفين راتب اليوم الأول من أي إجازة مرضية يحصلون عليها وتقليص المزايا الاجتماعية للموظفين قد أثارت غضب النقابات العمالية في فرنسا.
كما تشعر النقابات بالقلق من تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أثناء انتخابات الرئاسة بخفض عدد العاملين البالغ إجماليهم 45ر5 مليون موظف في الحكومة بمقدار 120 ألف موظف خلال فترة رئاسته التي تستمر 5 سنوات.
كان الرئيس الفرنسي ماكرون قد واجه إضرابا عماليا لمدة يومين في الشهر الماضي احتجاجا على مراسيم حكومية لتعديل قوانين العمل في القطاع الخاص بما يجعلها أكثر مرونة.
كان "جان لوك ميلينشو" زعيم نقابة "اتحاد عمال فرنسا" المتشددة دعا إلى إضراب أيلول/سبتمبر الماضي والذي كان محدودا رغم أن الشرطة قدرت عدد المشاركين فيه بحوالي 223 ألف عامل.
وقد أعلنت كل النقابات الرئيسية لموظفي الدولة والعاملين في القطاع العام دعمها لإضراب اليوم، على خلاف الحال في الإضراب الذي كانت نقابة "اتحاد عمال فرنسا" قد دعت إليه الشهر الماضي احتجاجا على تعديلات قوانين العمل الفرنسية.
وشارك آلاف العمال في احتجاجات في شوارع العاصمة باريس والمدن الفرنسية الأخرى. وذكرت وزارة التعليم الفرنسية إن حوالي 5ر17% من معلمي المدارس شاركوا في إضراب اليوم.
كما شهد قطاع الخدمات الصحية احتجاجات محدودة. وذكرت إدارة المستشفيات العامة الفرنسية إن 8ر4% فقط من العاملين فيها شاركوا في الإضراب.
وذكرت هيئة الطيران المدني الفرنسية اليوم إنها طالبت شركات الطيران بخفض عدد رحلاتها في المطارات الرئيسية مثل "شارل ديجول" و"أورلي" و"نيس" و"مارسيليا" بنسبة 30% اليوم.
وقالت رابطة "أيرلاينز فور يوروب" لشركات الطيران في الأوروبية إن تم إلغاء حوالي 1000 رحلة جوية على الأقل بسبب إضراب ضباط المراقبة الجوية في فرنسا.
وشملت الاضطرابات رحلات الطيران التي تعبر الأجواء الفرنسية أو الرحلات التي تقلع أو تهبط في المطارات الفرنسية بحسب "إيجه دوينهاوبت" المتحدث باسم الرابطة.
من ناحيتها ذكرت شركة الطيران الفرنسية "أير فرانس" إنها ستسير كل رحلاتها طويلة المدى المقررة من مطاري "شارل ديجول" و"أورلي"، في حين ستسير حوالي 75% فقط من رحلاتها قصيرة ومتوسطة المدى.
وذكرت شركة الطيران منخفض التكاليف "إيزي جيت" أنها تتوقع تأخير وإلغاء عدد من رحلاتها، وأنها ستبلغ العملاء بالإلغاءات والتأخيرات مباشرة.

د ب ا
الاربعاء 11 أكتوبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات