إلغاء مسيرة للنازيين الجدد في برلين من جانب المنظمين وسط انخفاض الإقبال



برلين - أعلنت الشرطة الألمانية، اليوم السبت، إلغاء مسيرة لنازيين جدد لإحياء الذكرى السنوية الحادية والثلاثين لانتحار رودولف هيس، النائب السابق للزعيم النازي أدولف هتلر.

وأوضحت الشرطة أن قرار الإلغاء اتخذه منظمو الحدث.

ورغم ذلك، أعلن المنظمون أنهم سيتوجهون حاليا إلى حي فريدريشسهان الشهير بالحياة الليلية في برلين، لتنظيم مظاهرة ثانية على نحو سريع.


 
وكان نحو 500 شخص أكدوا مشاركتهم في المسيرة، إلا أن نحو 50 فردا فقط حضروا المسيرة الأولى التي انطلقت من منطقة شبانداو في برلين.
وانطلقت في وقت سابق اليوم أولى المظاهرات المناهضة لمسيرة النازيين الجدد في برلين.
وقالت متحدثة باسم الشرطة إن الأجواء هادئة حتى الآن.
وأضافت المتحدثة أنه تم الاستعانة بنحو 2300 شرطي للحيلولة دون وقوع اشتباكات محتملة بين المعسكرين.
وكانت مسيرة النازيين الجدد بمناسبة إحياء ذكري انتحار هيس، الذي تم احتجازه في نهاية المطاف في سجن ببرلين، بعد قيامه برحلة فردية مثيرة في عام 1941 من ألمانيا النازية إلى اسكتلندا بهدف التفاوض على إنهاء الحرب العالمية الثانية.
وكان هيس محتجزا في السجن في ألمانيا وانتحر في آب/أغسطس عام 1987 عن عمر 93 عاما.
وكانت من المتوقع أن يشارك في مسيرة النازيين نحو 4 آلاف شخص.
وأعلنت بعض الجماعات تنظيم مظاهرات مضادة لعرقلة مسيرة النازيين مثلما حدث العام الماضي.
وعلى الرغم من الدعوات المتكررة في كل عام لحظر تجمع النازيين الجدد، عادة ما يتم السماح به على أساس الحق الأساسي في حرية التجمع في ألمانيا.
Putin's invitation to the wedding of Kneissl and businessman Wolfgang Meilinger has irritated Austrian opposition politicians, who have pointed to Russia's involvement in the ongoing Ukraine crisis.
Putin's presidential plane landed in Austria's second-largest city, Graz. He then travelled in a vehicle convoy almost 50 kilometres to the wedding venue near the Slovenian border.
The wedding was expected to have about 100 guests, including Austria's conservative Chancellor Sebastian Kurz, and far-right Vice Chancellor Heinz-Christian Strache.
Putin was to bring along 10 members of a traditional Russian choir for the celebration, diplomatic sources told dpa.
Putin's attendance is a sign of strengthening ties between Russia and Austria after years of strained relations with the West over the Ukraine crisis.
Austria, unlike many other European countries, did not expel any Russian diplomats after Britain accused Russia of orchestrating a near-fatal chemical weapon attack on a former Russian double agent in England earlier this year.
This week the United States intends to expand its sanctions against Russia over the poisoning of the double agent, Sergei Skripal, and his daughter, Yulia. Russia has adamantly rejected the accusation.
"How can Austria be a bridge-builder and honest broker during its EU presidency when Austria's foreign minister and chancellor are so blatantly taking sides?" a leading Austrian opposition legislator, Andreas Schieder, said in a statement.
After the event, Putin was scheduled to travel to Germany for talks with German Chancellor Angela Merkel on Saturday evening.

Notepad


د ب ا
السبت 18 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan