إمبراطور اليابان الجديد يلقي أول خطاب بعد اعتلائه العرش



طوكيو - تعهد إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو بالاضطلاع بمسؤوليته "كرمز للدولة ووحدة شعب اليابان".


وأضاف في أول خطاب له بعد توليه العرش :"سوف أتصرف وفقًا للدستور وأضطلع بمسؤوليتي كرمز للدولة ووحدة شعب اليابان ، مع توجيه اهتمامي دائمًا إلى الشعب والوقوف معه". وتابع: "أصلي بإخلاص من أجل سعادة الشعب ومواصلة تقدم الأمة وسلام العالم". و قد شهد القصر الامبراطوري في طوكيو عاصمة اليابان اليوم الأربعاء، مراسم جلوس الامبراطور الجديد ناروهيتو. وقبل بدء مراسم الجلوس، احتشد الجمهور في الساحة المقابلة للقصر، وعلى طول الطريق الذي سلكه موكب ولي العهد من مقره إلى القصر الامبراطوري، مع ترديد هتاف التحية الياباني التقليدي "باندزاي"(لتحيا أو لتعش). ويمكن فقط للبالغين الذكور، من العائلة الإمبراطورية المشاركة في الحفل. ويسمح بوجود النساء بين الضيوف، بما في ذلك الوزراء وممثلي فروع السلطة الثلاث. وأصبح ناروهيتو رسمياً الامبراطور الـ126 لليابان اعتباراً من منتصف ليل الثلاثاء، لكنّه خلال الاحتفال القصير الذي استمرّ ست دقائق فقط تسلّم الشارات الإمبراطورية المقدّسة التي تضفي الطابع الرسمي على مكانته كإمبراطور وهي سيف ومرآة وجوهرة. وفي كلمته الأولى الموجهة للشعب الياباني، أقسم الامبراطور الجديد ناروهيتو، بأن يكون دائما مع هذا الشعب، وأن يخدم رموزه بإخلاص، وفقا لما جاء في الدستور. وقال، إنه سيتمسك باعتناقه العميق للمسار الذي سلكه صاحب الجلالة إمبراطور الشرف (الذي ترك العرش في 30 أبريل). وأضاف الامبراطور الجديد في كلمته: "اتمنى السعادة للشعب الياباني ومزيدا من الرخاء لليابان، وكذلك السلام للعالم كله". وحضر الحفل في قاعة سيدن ماتسو-نومي في القصر الإمبراطوري، رئيس الوزراء شينزو آبي، ورؤساء فروع السلطة الثلاث في اليابان، وكذلك الوزراء والشخصيات الرسمية، وبلغ إجمالي الحاضرين 266 شخصا

د ب ا
الاربعاء 1 ماي 2019