اتهام نجل رئيس وزراء تايلاند السابق تاكسين بغسيل أموال





بانكوك - ذكرت الشرطة التايلاندية أن الابن الأوحد لرئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا التقى السلطات ،اليوم الأربعاء، للاستماع إلى اتهامات بغسيل أموال ضده متعلقة بفضيحة مصرفية ترجع لأكثر من عقد مضى.



 
وجرى اتهام بانتونجتاي شيناواترا /37 عاما/ بتلقي عشرة ملايين بات (301 ألف دولار) من شركة عقارات . وحصلت الشركة على قروض، قيمتها 298مليون دولار ، لم تكن مخولة بالحصول عليها من مصرف مملوك للدولة خلال في الفترة من عام 2003 إلى عام 2004، وذلك خلال إدارة تاكسين.

ومن غير الواضح ما هي صلة آل شيناواترا بشركة العقارات، ولكن السلطات تعتقد أن تاكسين أساء استغلال سلطته بينما كان رئيسا للوزراء من خلال إجازة معاملات غير قانونية.
 
وأدت الفضيحة إلى سجن اثنين من المدراء التنفيذيين بمصرفين وعدة موظفين لما يصل إلى 18 عاما. كما جرى سجن مدراء تنفيذيين لنحو 12 عاما.
 
غير أنه لم يتم استهداف مستفيدين آخرين ،ما أدى إلى احتجاج بانتونجتاي قائلا إن الاتهامات ضده ذات دوافع سياسية.
 
واشتكى بانتونجتاي، الذي نفى الاتهامات، على صفحته على فيس بوك، قائلا: "معاملتي لم تكن تبلغ سوى 1ر0 بالمئة من إجمالي المبلغ. لما لا يستهدفون 300 معاملة أخرى؟".

وأضاف: هذا كله لأنني ابن رئيس الوزراء السابق، الذي يعقدون العزم على إثبات أنه مذنب".
 
وفي انقلاب عسكري في، 2006 أطيح بتاكسين وهو رئيس الوزراء الوحيد في تاريخ تايلاند الذي يكمل فترة ولايته ويعاد انتخابه.

د ب ا
الاربعاء 18 أكتوبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan