ارتفاع حصيلة هجوم كابول الانتحاري إلى 63 شخصا



كابول ذكر مسؤول أن حصيلة قتلى الهجوم، الذي نفذته حركة طالبان في كابول اليوم السبت، ارتفعت إلى 63 شخصا على الأقل.

وأصيب إجمالي 151 آخرين في التفجير الانتحاري،طبقا لما ذكره المتحدث باسم وزارة الداخلية الافغانية، نصرات رحيمي، خلال مؤتمر صحفي، تم بثه على الهواء مباشرة.


 

واستخدم المهاجم الانتحاري سيارة إسعاف، مليئة بالعبوات الناسفة في التفجير، طبقا للمتحدث باسم وزارة الداخلية الافغانية، نصرات رحيمي.
وكان سائق الشاحنة قد اجتاز بها نقطة التفتيش الاولى في شارع كان يخضع لحراسة مشددة، طبقا لوزارة الداخلية، لكنه تم التعرف عليه في نقطة تفتيش أمنية ثانية. وبعد ذلك فجر شاحنته.
وأعلن المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد المسؤولية عن الهجوم، قائلا إنه استهدف قافلة تابعة للشرطة، كانت تنتظر في المنطقة.
وهذا ثاني أكبر هجوم تشنه طالبان في كابول خلال الايام الثمانية الماضية.
وكان هجوم شنته طالبان على فندق "إنتركونتيننتال" يوم السبت الماضي قد أسفر عن مقتل 20 شخصا على الاقل، من بينهم 14 أجنبيا.
ومن جهة أخرى ذكر المتحدث باسم وزارة الصحة العامة الافغانية، وحيد الله مجروح، أنه تم نقل المصابين إلى المستشفيات في مختلف أنحاء كابول، من بينها منظمة "إيمرجنسي" الايطالية غير الحكومية، التي تشغل مستشفى لضحايا الحروب في كابول.
وقال ديجان بانيك، كبير المنسقين بالمستشفى، "إنها مذبحة".
وأكد نصرات رحيمي، المتحدث باسم وزارة الداخلية، أن الحادث وقع بالقرب من المبنى القديم للوزارة.
وتضم المنطقة أيضا مقر الاتحاد الاوروبي ومنشأة تابعة لهيئة الاستخبارات الافغانية، من بين مؤسسات حكومية أخرى.

د ب ا
السبت 27 يناير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث