ارتفاع عدد القتلى في هجوم على دار حضانة في البرازيل إلى 10





ريو دي جانيرو – ارتفعت حصيلة القتلى جراء هجوم على دار حضانة للأطفال في البرازيل إلى 10 أشخاص بعد وفاة طفلة /4 أعوام/ متأثرة بجراحها، حسبما أفادت صحيفة "فولها دي ساو باولو" اليوم السبت.


 
وكان سبعة أطفال وأحد العمال في دار الحضانة قد لقوا حتفهم بالفعل بعد أن اقتحم رجل الدار الواقعة في مدينة جاناوبا شرقي البلاد يوم الخميس وسكب مادة الكحول على الأطفال وأشعل فيهم وفي المبنى النار.
وأشعل الرجل مرتكب الحادث /50 عاما/ وكان يعمل حارس أمن في دار الحضانة لمدة 8 أعوام، النار في نفسه وتوفي متأثرا بجراحه، بينما لم يتضح دافعه من وراء ذلك.
وما يزال هناك العديد من الأطفال والكبار يعالجون بالمستشفى والكثير منهم في حالة حرجة.
وفي وقت الهجوم، كان هناك نحو 75 طفلا و17 شخصا آخرين في دار الحضانة.
وعبر الرئيس البرازيلي ميشال تامر عن "أسفه العميق" إزاء تلك المأساة في تغريدة عبر تويتر. وقال: "أود أن أعرب عن تضامني مع الأسر المتضررة".

د ب ا
السبت 7 أكتوبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات