استطلاعات تظهر تقدم لولا دا سيلفا في سباق انتخابات الرئاسة بالبرازيل





ريو دي جانيرو - يتصدر الرئيس البرازيلي الأسبق، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، استطلاعات الرأي قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين أول/أكتوبر، رغم أنه يقبع خلف القضبان بعد إدانته بالفساد.


 
وحصل دا سيلفا على نسبة تأييد بلغت 37% في استطلاعات الرأي متقدما على السياسي اليميني الشعبوي خاير بولسونارو ، الذي حصل على نسبة 18%، بحسب الأرقام الصادرة يوم الاثنين.
كان حزب العمال البرازيلي قد سجل دا سيلفا الأسبوع الماضي رغم أنه يقضي عقوبة بالسجن.
وسبق أن أدين دا سيلفا /72 عاما/ بالفساد وغسل الأموال، ويقضي حاليا حكما بالسجن لمدة 12 عاما في جنوب البرازيل.
وتأتي انتخابات السابع من تشرين أول/أكتوبر في وقت تشهد فيه البلاد أزمة سياسية واقتصادية ، في ظل فضائح فساد طالت الكثير من المنتمين للطبقة السياسية، كما أن الاقتصاد ما زال يتعافى من ركود عام 2015 – 2016.
ومن المتوقع أن تجرى جولة إعادة للانتخابات يوم 28 تشرين أول/أكتوبر.

د ب ا
الثلاثاء 21 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث