الوطنية للفقراء والوطن للأغنياء

18/08/2018 - د. فيصل القاسم




الأمم المتحدة : لقاء جوتيريش والبشير تم بعلم الجنائية الدولية





القاهرة - أكد مسؤولون في الأمم المتحدةأن الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش اجتمع بالفعل مع الرئيس السوداني عمر البشير قبل أيام على هامش القمة الأفريقية الـ30 التي استضافتها العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال المسؤولون لصحيفة "الشرق الأوسط" الصادرة اليوم الجمعة، ان جوتيريش والبشير ناقشا الأوضاع الداخلية في السودان فضلاً عن عدد من الملفات المهمة في المنطقة.


 
وكشف الناطق باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك للصحيفة أن "المستشار القانوني لدى الأمم المتحدة ميجيل دو سيربا شواريز أبلغ المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية ياسو بنسودا أن الاجتماع سيحصل" .
وقال إنه "جرى اتباع القواعد الإجرائية. والمحكمة الجنائية الدولية قبلت أنها تبلغت. ولم تعترض".
ولفت إلى أن "هذا الاجتماع حصل في إطار عمل الأمين العام في شأن جنوب السودان"، إذ أن جوتيريش "كان يريد الاجتماع مع رؤساء الدول والحكومات لكل بلدان الاتحاد الأفريقي المحاذية لجنوب السودان، وفي هذا السياق حصل الاجتماع مع الرئيس السوداني عمر البشير".
وشدد الناطق باسم الأمين العام على أن "لقاء جوتيريش - البشير لا ينتقص من دعم الأمين العام للمحكمة الجنائية الدولية".
ويعد اللقاء الذي جمع البشير بجوتيريش أول اجتماع مع مسؤول دولي بهذا الحجم مع الرئيس السوداني، يعلن عنه، منذ توجيه المحكمة الجنائية للرئيس البشير تهما تتعلق بارتكاب جرائم حرب وجرائم إبادة في إقليم دارفور، وهي تهم تنفيها الخرطوم، وتعدها باطلة ومتحيزة. وأصدرت المحكمة الدولية بموجب هذه التهم مذكرتي قبض بحق البشير لا تزالان ساريتي المفعول. وعادة يتجنب المسؤولون الغربيون على وجه الخصوص، اللقاء مع الرئيس السوداني، باعتباره مطلوبا للمحكمة الجنائية الدولية، ما يجعل من اجتماعه مع جوتيريش، حسب مراقبين، تحولا في الموقف الدولي من الرئيس السوداني.

د ب ا
الجمعة 2 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث