الجيش الإسرائيلي يغلق مناطق بالضفة على أثر مقتل مستوطن





رام الله - أغلق الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، مناطق في محافظة سلفيت بالضفة الغربية على أثر عملية مقتل مستوطن طعنا نفذها فلسطيني ولاذ بالفرار.


 
وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الجيش أغلقت غالبية مداخل قرى محافظة سلفيت ونصبت حواجز عسكرية ومنعت السكان الفلسطينيين من الدخول والخروج.
وبحسب المصادر دفع الجيش بتعزيزات من قواته ضمن حملة تمشيط، بحثا عن منفذ عملية الطعن فيما اعتقلت فلسطينيا يعمل في جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الفلسطينية.
وهاجم مستوطنون إسرائيليون مركبات للفلسطينيين بالقرب من حاجز حوارة العسكري جنوب نابلس، ما أدى إلى عدد من الإصابات برضوض.
وجاء ذلك بعد إعلان إسرائيل أن مستوطنا يبلغ (40 عاما) قتل متأثرا بإصابته في عملية طعن نفذها شاب فلسطيني بسكين على مدخل مستوطنة "أرائيل" قرب سلفيت.
وكان مستوطن إسرائيلي قتل الشهر الماضي في عملية إطلاق نار نفذها فلسطيني قرب نابلس، بحسب ما أعلنت إسرائيل في حينه.
وقالت مصادر فلسطينية إن الجيش الإسرائيلي أصاب فلسطينيين اثنين واعتقل ثلاثة آخرين خلال حملة دهم في بلدة برقين غرب جنين، شملت اقتحام عددا من المنازل السكنية ضمن حملته المتواصلة للبحث عن منفذ عملية إطلاق النار المذكورة.

د ب ا
الاثنين 5 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث