الجيش المصري يقضي على 12 مسلحا بعملية"سيناء 2018"





القاهرة - أعلن الجيش المصري اليوم الاثنين القضاء على 12 مسلحا في إطار العملية العسكرية الشاملة "سيناء 2018" التي أعلن الجمعة الماضية إطلاقها في سيناء بالمشاركة مع قوات الأمن.


 
وأوضح المتحدث باسم الجيش في بيان على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"(وهو الخامس بشأن العملية) أن القوات المشاركة في العملية تمكنت من القضاء على 12 "عنصرا تكفيريا خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات المكلفة بأعمال المداهمة"، فضلا عن ضبط كميات من الذخيرة والمواد المستخدمة في تصنيع المتفجرات.
كما قامت القوات الجوية برصد وتدمير 60 هدفا للعناصر الإرهابية بعد توافر معلومات استخباراتية حول هذه الأهداف.
وجرى توقيف 92 من المطلوبين جنائياً والمشتبه بهم واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.
كما جرى تدمير 20 سيارة للعناصر الإرهابية وتدمير 27 دراجة نارية بدون لوحات معدنية.
وأفاد بأنه تم اكتشاف وتدمير خندق مجهز هندسياً ومغطى بطول 250 مترا وبعرض مترين.
وأفاد أيضا بأنه جرى "استهداف وتدمير أربع عربات محملة بالأسلحة والذخائر ومقتل العناصر الإرهابية القائمة على أعمال التهريب" غربي البلاد.
وأشار إلى أن العملية تمضي بالتزامن مع استمرار القوات البحرية في إحكام الحصار والسيطرة على منطقة الساحل، ونشر 398 دورية وكمينا بكافة مدن ومحافظات الجمهورية.
كان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي كلف في نهاية تشرين ثان/نوفمبر الماضي الجيش والشرطة بـ"استخدام كل القوة الغاشمة ضد الإرهاب، حتى اقتلاعه من جذوره". وكان ذلك بعد أيام من هجوم يُصنَّف على أنه الأكبر من حيث أعداد الضحايا، وشنه مسلحون يُعتقد على نطاق واسع أنهم من "داعش سيناء"، وأسفر عن سقوط 311 قتيلا وإصابة العشرات كانوا يؤدون شعائر صلاة الجمعة في مسجد الروضة بمركز بئر العبد بشمال سيناء.
ويعد التحدي الأمني في شمال سيناء من أبرز المشكلات التي يتحدث عنها الرئيس المصري، الذي يستعد لخوض انتخابات رئاسية شبه محسومة، يتولى بموجبها السلطة لأربع سنوات مقبلة.

د ب ا
الاثنين 12 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث