وكتب في تغريدة نشرها على موقع "تويتر" ليس غريباً أن يعلن ويشارك حزب الميليشيا الإرهابي حربه على المملكة بتوجيهات من أرباب الإرهاب العالمي، ولكن الغريب صمت الحكومة والشعب في ذلك".
وطالب السبهان، الخميس الماضي، بضرورة التصدي لميليشيا حزب الله ومعاقبته، والعمل بشكل جاد على تقليمه داخليا وخارجيا ومواجهته بالقوة.
وكتب في تغريدة: "للجم حزب الميليشيا الإرهابي يجب معاقبة من يعمل ويتعاون معه سياسياً واقتصادياً وإعلامياً والعمل الجاد على تقليمه داخليا وخارجيا ومواجهته بالقوة". ثامر السبهان  قد غرّد سابقاً، مؤكداً أن الإرهاب والتطرف في العالم منبعه إيران وحزب الله، حيث كتب في 8 سبتمبر/أيلول الماضي: "الإرهاب والتطرف في العالم منبعه إيران وابنها البكر حزب الشيطان، وكما تعامل العالم مع داعش لا بد من التعامل مع منابعه، شعوبنا بحاجة للسلام والأمن".
كما حذر السبهان من مغبة جرائم حزب الله حيث كتب في 4 سبتمبر/أيلول: "ما يفعله حزب الشيطان من جرائم لا إنسانية في أمّتنا سوف تنعكس إثارة على لبنان حتماً، ويجب على اللبنانيين الاختيار معه أو ضده. دماء العرب غالية"