«كأس سم» ثانٍ ينتظر طهران

16/07/2018 - حازم الأمين




العبادي : الحكومة لاتريد خوض معركة مع أي مكون عراقي





بغداد - أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الاثنين، أن حكومته لا تريد خوض معركة مع أي مكون، مشيرا إلى أن الدستور لا يسمح بوجود جماعات مسلحة خارج إطار الدولة، في الوقت الذي أشار فيه وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إلى أن واشنطن مع وحدة العراق واهمية الالتزام بالدستور.


 
وقال مكتب العبادي، في بيان نشر على صفحته على موقع (فيسبوك) ان "رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي استقبل بمكتبه اليوم الاثنين وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون والوفد المرافق له"، موضحا انه "جرى خلال اللقاء بحث تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات، والحرب ضد الإرهاب، وإجراءات الحكومة العراقية لفرض السلطة الاتحادية في محافظة كركوك، إضافة الى الاوضاع السياسية والأمنية".
وأكد العبادي أن "المعركة ضد الإرهاب مازالت أولوية بالنسبة لنا وسنكمل تحرير بقية المناطق وتأمين الحدود ... ما قمنا به في كركوك كان إعادة انتشار وفرض لسلطة الدولة، وهي إجراءات قانونية ودستورية".
وأضاف العبادي "اننا لا نريد خوض معركة مع أي مكون، فجميعهم أبناؤنا وأرسلنا هذه الرسالة إلى كركوك بأن المواطنين الكرد عراقيون أعزاء علينا ،ونتعامل معهم كبقية مكونات البلد"، لافتا إلى أن "المبادرة والرؤية العراقية للمنطقة المتكونة من خمس نقاط، تقوم على أساس التنمية وبسط الأمن بدل الخلافات والحروب وإعطاء أمل للشباب".
وفيما يتعلق بالحشد الشعبي أكد العبادي أن "مقاتلي الحشد الشعبي هم مقاتلون عراقيون قاتلوا الإرهاب ودافعوا عن بلدهم، وقدموا التضحيات التي ساهمت بتحقيق النصر على داعش"، موضحا أن "الحشد الشعبي مؤسسة رسمية ضمن مؤسسات الدولة، وأن الدستور العراقي لا يسمح بوجود جماعات مسلحة خارج اطار الدولة".
وتابع "علينا تشجيع مقاتلي الحشد لانهم سيكونون أملا للبلد وللمنطقة".
بدوره هنأ تيلرسون "الانتصارات المتحققة على داعش ... ما قامت به القوات العراقية عمل رائع وكبير".
وأوضح تيلرسون أن "واشنطن مع وحدة العراق وشدد على أهمية الالتزام بالدستور"، مؤكدا "حرص بلاده على الحوار وفق الدستور والابتعاد عن اي صِدام".
وأشار تيلرسون إلى أن "تعزيز الأمن والاستقرار ضروري جدا في العراق"، معربا عن أمله بـ"مزيد من التعاون في جميع المجالات ومنها النشاطات الاقتصادية".
يذكر أن تيلرسون وصل اليوم الاثنين، إلى العاصمة العراقية بغداد.

د ب ا
الاثنين 23 أكتوبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات