الليرة التركية تنخفض بشدة واردوغان يردعلى حملات الاستهداف



انقرة-
انخفضت الليرة التركية، اليوم الجمعة، إلى مستوى قياسي جديد أمام الدولار، حيث خسرت 12% أمام العملة الأميركية. وكانت العملة التركية قد هبطت مقتربة من 6 ليرات مقابل الدولار في التعاملات الصباحية، قبل أن تتعافى قليلا إلى 5.88 ليرات للدولار.


 
وبحسب صحيفة "فاينانشال تايمز"، فقد جاء هذا الانخفاض الحاد بعد أن أعرب مراقب الوضع المالي الأوروبي بمنطقة اليورو عن قلقه من انكشاف بعض المصارف الأوروبية على القروض التركية، خاصة مصارف مثل مصرف "بي.بي.في.إيه" و"بي إن بي باريبا" الفرنسي ومصرف "يوني كريدت" الإيطالي.  بالمقابل دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مواطنيه إلى عدم الالتفات لحملات تستهدف تركيا واقتصادها، وقال “إذا كان لديهم دولاراتهم، فنحن لنا ربنّا وشعبنا”.
جاء ذلك في خطاب ألقاه أمام حشد من المواطنين الأتراك، كانوا في استقباله خلال وصوله إلى مسقط رأسه في ولاية “ريزة” شمالي تركيا، في وقت متأخر من الخميس.
وتعهّد أردوغان بالعمل الدؤوب والسعي إلى تطوير البلاد نحو مستويات أفضل. وتابع: “اليوم نحن أفضل من ذي قبل، وسنكون غدًا أفضل من ا ليوم، كونوا على ثقة من ذلك”.
وأضاف الرئيس التركي: “هناك حملات مستمرة (ضد تركيا)، لا تلتفوا لها، ولا تنسوا أنه إذا كان لديهم دولاراتهم، فنحن لنا ربّنا وشعبنا”.
وشدّد على ضرورة التحلي بالصبر والعمل بجد من أجل تحقيق الأهداف المنشو عام 2023 (يصادف الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية).
ويبدأ الرئيس التركي جولة على عدد من المدن التركية ضمن حملة لشكر الجماهير التي صوتت له في الانتخابات الرئاسية الماضية.

وكانت وحدة الاتزان المالي في البنك المركزي الأوروبي قد بدأت منذ شهرين مراقبة مستويات القروض التي منحتها البنوك الأوروبية لتركيا.

وقالت "فايننشال تايمز"، إن مراجعة أجراها البنك المركزي الأوروبي لا ترى أن المسألة خطرة بعد، لكن البنك يساوره القلق من أن المقترضين ربما يكونون غير متحوطين في مواجهة انخفاض الليرة، وهو ما يشكل مصدر قلق لأن القروض بالعملة الأجنبية تشكل نحو 40 بالمائة من أصول القطاع المصرفي التركي.

ووفقاً لتقرير الصحيفة البريطانية، انعكس انهيار الليرة بشكل مباشر فائدة على السندات الحكومية التركية أجل 10 سنوات، حيث ارتفعت الفائدة عليها إلى 20%.

وأشارت صحيفة "فاينانشال تايمز" إلى أسباب بروز "نذر الخطر" في اقتصاد تركيا، والانخفاض المتواصل لقيمة الليرة أمام الدولار في ظل استخدام واشنطن سلاح العقوبات ضد أنقرة.

وكانت العملة التركية تراجعت، أمس، إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق، حيث فقدت أكثر من 27% من قيمتها.
 

فايننشال تايمز - تي ار تي
الجمعة 10 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث