وفاة محمد مرسي.. "خفوت" داخل مصر و"غضب" خارجها

18/06/2019 - وكالات -هيومن رايتس - الاناضول



المتظاهرون المجريون يخرجون مجددا إلى شوارع العاصمة بودابست



بودابست - خرج الآلاف من المتظاهرين مجددا إلى شوارع العاصمة بودابست يوم الجمعة للاحتجاج على قانون ينص على زيادة كبيرة في ساعات العمل الإضافي السنوية.


واندلعت مظاهرات حاشدة عبر البلاد الأسبوع الماضي جراء القانون، الذي يصفه معارضوه بأنه "قانون العبيد". وينص القانون الذي وقعه الرئيس يانوش أدير أول أمس الخميس ليصبح قانونا يدخل حيز التنفيذ في كانون ثان/يناير، على زيادة ساعات العمل الإضافي من 250 إلى 400 ساعة سنويا. وأصر رئيس الوزراء المجري اليميني، فيكتور أوربان، على أن العمل تطوعي، بينما يقول المتظاهرون والنقابات العمالية إن القانون سيعني العمل ستة أيام في الأسبوع. كما تردد أن العديد من المدن الرئيسية الأخرى شهدت أيضا احتجاجات مماثلة يوم الجمعة. ووصف أوربان، موجة الاحتجاجات ضد حكومته بأنها "صرخة هيستيرية". وأضاف أوربان، في حواره الأسبوعي يوم الجمعة مع الإذاعة الرسمية: " الأمر لم يكن مفاجأة بالنسبة لي، لقد سمعت نفس الصرخة الهستيرية من قبل، عندما طبقنا العمل الإلزامي (لمن يحصلون على إعانات)". كما هاجمت المظاهرات أساليب أوربان الاستبدادية، التي ساعدته على مدار سنوات في إحكام قبضته على الاقتصاد والإعلام وحتى القضاء. ويتولى أوربان السلطة منذ 2010 .

د ب ا
السبت 22 ديسمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث