المحكمة العليا في إسرائيل ترفض منع نتنياهو من تشكيل حكومة






تل أبيب - رفضت المحكمة العليا في إسرائيل اليوم الجمعة التماسا يطالب بمنع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من تشكيل الحكومة الجديدة.

ويسعى نشطاء في مجال الحقوق المدنية إلى الحيلولة دون منح نتنياهو مهمة تشكيل حكومة جديدة بسبب تهم الفساد التي يواجهها.


وأعلنت "الحركة من أجل جودة الحكم في إسرائيل" أنها ستتقدم مجددا بالتماس فور إعلان النتيجة النهائية للانتخابات البرلمانية التي جرت الاثنين الماضي، حسبما ذكر المستشار القانوني للحركة تومر ناعور اليوم الجمعة.
وتعتزم لجة الانتخابات الإسرائيلية تقديم النتيجة النهائية للانتخابات إلى الرئيس رؤوفين ريفلين يوم الثلاثاء المقبل.
ويتولى نتنياهو منصب رئيس وزراء إسرائيل منذ عام 2009. ويواجه زعيم حزب ليكود اليميني المتطرف اتهامات بالفساد في ثلاث قضايا، ومن المقرر أن تبدأ محاكمته يوم 17 آذار/مارس الحالي.
وبعد فرز 99 بالمئة من أصوات الناخبين، فازت كتلة اليمين بزعامة نتنياهو بـ 58 مقعدا من إجمالي مقاعد البرلمان البالغ عددها 120 مقعدا، وفقا لتقارير إعلامية.
في حين حصلت كتلة يسار الوسط الذي يقوده حزب أزرق أبيض بزعامة قائد الجيش السابق بيني جانتس، منافس نتنياهو الرئيسي، على 55 مقعدًا، مما يعني أن كلا الكتلتين لم يتمكنا من تحقيق الأغلبية الضرورية بالحصول على 61 مقعدا على الأقل داخل الكنيست.
وتعتزم المعارضة حالياً طرح مشروع قانون من شأنه أن يمنع نتنياهو من البقاء في سدة الحكم.
وقال حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني بزعامة وزير الدفاع السابق أفيجدور ليبرمان أمس الخميس إنه سيتم طرح قانون لمنع إعطاء تفويض لأي عضو برلماني يواجه اتهامات بتشكيل الحكومة.

د ب ا
الجمعة 6 مارس 2020