الوطنية للفقراء والوطن للأغنياء

18/08/2018 - د. فيصل القاسم




المعارضة السورية ترفض المشاركة بمؤتمر ينظمه الروس في حميميم



روما- أعلن مستشار الهيئة العليا للمفاوضات، التابعة للمعارضة السورية، يحيى العريضي أن الهيئة لا تعتزم المشاركة في المؤتمر الذي يقوم الروس التحضير له في قاعدة حميميم العسكرية باللاذقية، لأنه “يُعقد من قبل نظام الأسد وبدعم من روسيا” بحسبما صرّح لوسائل إعلام.


واستبقت الهيئة العليا للمفاوضات الرفض، على الرغم من تأكيد قيادي في الهيئة لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء أن الهيئة لم تتلق أي دعوة من الروس حتى الآن لحضور هذا المؤتمر، لكنّها تستبق الرفض لتؤكد للروس بأن ما يقومون به لن يجدي مع أطراف المعارضة السورية.

إلى ذلك قالت مصادر متابعة للتحضيرات الروسية من أجل ما تدعوه (مؤتمر الشعوب) في حميميم إن الروس حددوا للمسيحيين نحو 20 دعوة، وللأكراد نحو مائة دعوة، على أن يصل عدد المشاركين بين 500 وألف شخص، الذي سيضم كذلك ممثلين عن النظام وأحزاب الجبهة والأحزاب المعرضة المرخص لها في سورية، وممثلين عن قوى سياسية وعشائرية مقربة من النظام، وأشارت هذه الأوساط إلى أنه سيُعقد في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن قبل أيام أن عقد هذا المؤتمر هو الخطوة التالية بعد إنشاء مناطق خفض التوتر في سورية، وأشار إلى أن هذا المؤتمر سيستضيف ممثلين عن الحكومة السورية والفصائل المقاتلة وجميع الطوائف العرقية والدينية في سورية.

ولم يُعرف إن كانت القوى العسكرية والسياسية المشاركة في مؤتمر أستانة ستشارك في هذا المؤتمر أم سترفض المشاركة أسوة بالهيئة العليا للمفاوضات.

وبحسب تقارير نشرتها وسائل إعلام روسية فإن لقاءات حميميم ستمهد لمرحلة ثانية من المشاورات واللقاءات بين الأطراف السورية في مؤتمر وطني عام، قد يُعقد في مطار دمشق وبضمانات روسية.

آكي
الثلاثاء 24 أكتوبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث