اليسار الألماني يدعو لاحتجاجات ضد العملية العسكرية في عفرين



برلين دعا حزب اليسار الألماني المعارض لاحتجاجات مناهضة للعملية العسكرية التركية في سورية.

وجاء في بيان مشترك لرؤساء الحزب وكتلته البرلمانية اليوم الثلاثاء: "هذه الحرب الجديدة لنظام (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان ضد الكرديات والأكراد في سورية تعد جريمة".


 وأضاف البيان: "سنحتج سويا مع الكرديات والأكراد وجميع الديمقراطيين ضد هذا الهجوم للجيش التركي".
ووصف اليسار العملية العسكرية بأنها مخالفة للقانون الدولي وبأنها "عار".
واتهم الحزب الحكومة الاتحادية بالاستمرار في مغازلة "طاغية تركي".
ودعا رؤوساء الحزب وكتلته البرلمانية مجددا لوقف جميع صادرات الأسلحة إلى تركيا.
وكان مئات الأكراد تظاهروا أمس الاثنين بالفعل في عدة مدن ألمانية احتجاجا على العملية العسكرية التركية.
ووصل الأمر إلى حدوث مشاحنات في إحدى صالات مطار هانوفر شمالي ألمانيا بين أكراد ومجموعة موالية للنظام التركي، واضطرت الشرطة للفصل بين الفريقين.
يذكر أن تركيا بدأت السبت الماضي عملية عسكرية ضد قوات كردية شمالي غرب سورية.
وتستهدف "عملية غصن الزيتون" التركية وحدات حماية الشعب الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة الأمريكية.
وكان حزب اليسار قد طالب بإصدار بيان حكومي من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال الأسبوع القادم بشأن العملية العسكرية التركية في سورية.
وقال البرلماني اليساري البارز يان كورته لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بالعاصمة برلين إنه يتعين على ميركل توضيح سياستها تجاه تركيا في ظل زحف قوات عسكرية تركية في المنطقة الكردية عفرين شمالي سورية.

د ب ا
الثلاثاء 23 يناير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan