نظرية جديدة "بيئية " عن سر انهيار حضارة المايا الغامضة

12/11/2018 - موقع كامبرج - وكالات - ترجمة ار تي



" انقرة هددت بمقاطعة سوتشي احتجاجا على سوء معاملة" معارضين



سوتشي - رفض العديد ممن قرروا المشاركة بمؤتمر “سوتشي” رغم المطالب والنداءات بمقاطعته، تسلم بطاقات المشاركة في المؤتمر لأنها تحمل علم نظام الأسد.
وذكرت مصار مطلعة أن الأشخاص الذين وصلوا إلى روسيا لتمثيل وفد المعارضة السورية في مؤتمر “سوتشي” قرر العودة إلى تركيا بسبب سوء المعاملة التي تعرضوا لها، ورفض الجانب الروسي إزالة شعارات تحمل علم نظام الأسد تم لصقها في أرجاء المطاء.


 
ووفق مصادر إعلامية، فإن تركيا هددت بتعليق مشاركة وفدها في المؤتمر، على خلفية التعامل السيء للروس مع وفد المعارضة المغادر من أنقرة نحو المدينة الروسية.
كما هدد دي ميستورا بتعليق مشاركته في حال لم يشارك وفد المعارضة الذي بقي في صالة المطار.
وذكرت بعض المصادر أن الجلسة الافتتاحية لمؤتمر “سوتشي”، تأجلت لساعات. ونقلت وسائل إعلام روسية، عن وزارة الخارجية تبريرها “إن تأخر بدء المؤتمر سببه انتظار عدد من المراقبين والمشاركين”.
وتحدثت مصادر في وفد المعارضة أن الجانب الروسي عرض عليهم تشكيل 6 لجان منها اللجنة العليا للمؤتمر، وتتكون من 150 شخصية مناصفة بين المعارضة ونظام الأسد، وأن تختار هذه اللجنة أعضاء اللجنة الدستورية التي ستتشكل مناصفة أيضا بين المعارضة ونظام الأسد وتكون مرجعية لها.
وذكرت المصادر أن الجانب التركي والمعارضة رفضا هذا المقترح، وطرحوا تشكيل لجنة واحدة هي اللجنة الدستورية، وطالبوا بأن تكون مرجعية هذه اللجنة الأمم المتحدة، وأن يكون لها حقُ التعديل عليها لاحقا ضمن مسار مفاوضات جنيف.
وكانت الهيئة العليا للمفاوضات السورية، قررت عدم المشاركة في مؤتمر سوتشي، لكن أكثر من 100 شخصية قرروا المشاركة بتنسيق مع تركيا، وانطلقوا بطائرة من أنقرة إلى “سوتشي”.

وكالات - د ب ا
الثلاثاء 30 يناير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan