بريطانيا تعتزم إلغاء عدد من الرسوم بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي






لندن - قالت وزير التجارة الدولية البريطانية إليزابيث تروس اليوم الثلاثاء إن بريطانيا تعتزم إلغاء عدد من الرسوم على الواردات بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، من خلال نظام جديد للرسوم سيدخل حيز التطبيق اعتبارا من كانون ثان/يناير المقبل، حيث سوف تخفض الرسوم على واردات عدد من المنتجات، كما سوف تحمي صناعات مثل السيارات والزراعة.


وسيحل النظام الجديد محل نظام رسوم الاتحاد الاوروبي الذي مازالت بريطانيا تطبقه حتى الآن وسيخفض القيود البيروقراطية  ويخفض تكاليف آلاف المنتجات  التي يستخدمها البريطانيون في حياتهم اليومية. 
وقالت تروس إنه لأول مرة منذ حوالي 50 عاما تدير بريطانيا سياستها التجارية الخارجية بشكل مستقل.
ومن المقرر أن تدخل منتجات مثل غسالات الأطباق وأجهزة التبريد وأشجار عيد الميلاد بريطانيا بدون رسوم ابتداء من الأول من كانون ثان/يناير 2021، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة بلومبرج للأنباء نقلا عن بيان لوزارة التجارة الدولية اليوم الثلاثاء.
وتنص الخطة على أنه سوف يتم إلغاء رسوم تقدر بـ 30 مليار جنيه استرليني (6ر36 مليار دولار) على واردات سلسلة الامدادات، مثل أنابيب سبائك النحاس والبراغي.
 ويشار إلى أن النظام الذي يطلق عليه" الرسوم العالمية" يمثل جزءا رئيسيا من السياسة الاقتصادية لبريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، لأنه يحل محل الرسوم الخارجية الشائعة بالاتحاد الأوروبي، الذي يحدد الرسوم المفروضة على التجارة مع دول ليست عضوا بالاتحاد الأوروبي، ولا يربطها اتفاق تفضيلي مع دول الاتحاد.
وتقول بريطانيا إن 60 % من تجارتها سوف تكون بدون رسوم وفقا لخطتها، مقارنة بـ 47% حاليا.
 وقالت وزيرة التجارة ليز تروس في بيان" نظامنا الجديد للرسوم سوف يفيد المستهلكين البريطانيين من خلال خفض تكلفة الآلاف من المنتجات المستخدمة يوميا".
وأضافت" نحن ندعم الصناعة البريطانية ونساعد الشركات في مواجهة التحديات الاقتصادية غير المسبوقة الناجمة عن فيروس كورونا".
مع ذلك، قالت بريطانيا إنها سوف تبقى على رسوم بنسبة 10% على السيارات، كما سوف تبقى الرسوم على المنتجات الزراعية واللحوم لحماية هذه الصناعات.

د ب ا
الاربعاء 20 ماي 2020