بوتين واردوغان يتفقان بمكالمة هاتفية على دحر الإرهاب في إدلب



موسكو -

اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال اتصال هاتفي، على تفعيل الجهود من أجل القضاء على التهديدات الإرهابية التي تنطلق من منطقة خفض التصعيد في إدلب، بحسب بيان أصدره الكرملين اليوم الجمعة.


وبحث بوتين وأردوغان قضايا التسوية السورية، بما في ذلك العمل على تشكيل اللجنة الدستورية،بحسب البيان.
وجاء في بيان المكتب الصحفي للكرملين: "بجانب القمة الخامسة القادمة للدول الضامنة لعملية أستانا في أيلول/سبتمبر، تم النظر في جوانب أخرى من التسوية السورية، بما في ذلك العمل الذي تقوم به روسيا وتركيا وإيران بالتعاون مع الأمم المتحدة بشأن تشكيل وإطلاق لجنة دستورية"،بحسب وكالة سبوتنيك.
وأضاف البيان: "كما تمت مناقشة قضايا التعاون الروسي التركي في سياق استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب، وتم لاتفاق على تكثيف الجهود المشتركة للقضاء على التهديد الإرهابي الناشئ من هذه المنطقة وضمان تنفيذ مذكرة سوتشي المؤرخة 17 أيلول/سبتمبر 2018".
ومنذ نيسان/ أبريل الماضي ، بدأت القوات الحكومية السورية هجوما واسع النطاق على المقاتلين في حماة وإدلب،وتمكنت اليوم الجمعة من بسط سيطرتها على ريف حماة الشمالي ،بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

د ب ا
الجمعة 23 غشت 2019