بومبيو: الصين تشكل تهديدا للعالم بإخفاء معلومات بشأن كورونا






واشنطن - صرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن الصين مازالت تشكل تهديدا على العالم بإخفاء معلومات عن مصدر فيروس كورونا (كوفيد-19) ما سمح له بالانتشار إلى دول أخرى.


 وصعد وزير الخارجية الأمريكي، خلال حوار متلفز اليوم الأربعاء نقلته وكالة بلومبرج، الاتهامات المتبادلة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين بشأن الفيروس.
وقال مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر، وهو أيضا صهر الرئيس دونالد ترامب، اليوم الأربعاء إن الرئيس أمر بالتحقيق في مصدر الفيروس وسوف يتم محاسبة المسؤولين  عن انتشاره .
وقال بومبيو: "تقع على الحزب الشيوعي الصيني الآن مسؤولية القول للعالم كيف خرجت هذه الجائحة من الصين وامتدت إلى العالم بأسره، ما تسبب في هذا الدمار الاقتصادي العالمي". جاء ذلك خلال حوار مع شبكة فوكس نيوز صباح اليوم وفيه انتقد الحكومة الصينية مرارا وتكرارا، وأضاف: "أمريكا بحاجة لمساءلتهم".
وقال بومبيو إن الصين تعرف أن تفشي الفيروس نشا في ذلك البلد، وإنها تستخدم "التضليل المعلوماتي الشيوعي الكلاسيكي" لتحويل التركيز عن هذا.
وتابع: "لقد تشجعت لرؤية أستراليا وغيرها من الدول تنضم لنا في المطالبة بتحقيق لأنه في حين نعلم أن هذا ظهر في ووهان بالصين، لا نعلم بعد من أين بدأ".
وقال كوشنر في حوار منفصل عبر فوكس نيوز صباح اليوم الأربعاء إن ترامب كان قد طلب من إدارته التحقيق في مصدر الفيروس.
وأضاف: "لقد طلبنا من الفريق أن يفحص بعناية شديدة ما حدث، وكيف وصلت الأمور لذلك والتأكد من أنه سوف يتخذ كل الإجراءات الضرورية لضمان أن الأشخاص الذين تسببوا في هذه المشكلة سوف يتم محاسبتهم".

د ب ا
الاربعاء 29 أبريل 2020