جديد هوليوود: فيلم يسلط الضوء على عالم المخدرات المكسيكي

18/06/2018 - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني




تباين أداء الدولار أمام العملات الرئيسية بسبب المخاوف من التضخم





واشنطن – سجل الدولار الأمريكي أداء متباينا أمام العملات الرئيسية الأخرى في تعاملات ظهيرة اليوم الاثنين، في ظل المخاوف من ارتفاع معدل التضخم، على خلفية البيانات القوية لسوق العمل الأمريكية الصادرة يوم الجمعة الماضي، والتي جاءت أفضل من التوقعات مما عزز توقعات المستثمرين باحتمال ارتفاع سعر الفائدة الأمريكية خلال الشهر المقبل.


 
في الوقت نفسه واصل مؤشر ثقة قطاع الخدمات في الولايات المتحدة الصادر عن معهد إدارة الإمدادات ارتفاعه خلال كانون ثان/يناير الماضي ليصل إلى أعلى مستوى له منذ منتصف 2005، وهو ما يمثل مؤشرا جديدا على استمرار تعافي حالة الاقتصاد الأمريكي.
وقد واصل مؤشر مديري مشتريات قطاع الخدمات ارتفاعه للشهر السادس والتسعين على التوالي، حيث وصل إلى 9ر59 نقطة بزيادة قدرها 9ر3 نقطة مقارنة بالشهر السابق وبلغ 56 نقطة بعد وضع المتغيرات الموسمية في الحساب. في حين كان المحللون يتوقعون ارتفاع المؤشر إلى 2ر56 نقطة فقط.

يذكر أن قراءة المؤشر أكثر من 50 نقطة تشير إلى نمو النشاط الاقتصادي للقطاع، في حين تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش النشاط.
وفي ألمانيا مازالت مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة بين كتلة المحافظين بقيادة المستشارة أنجيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي متعثرة.
وارتفع الدولار أمام اليورو من 2474ر1 دولار، في الصباح إلى 2415ر1 دولار في تعاملات الظهيرة.
يأتي ذلك حين في سجل النشاط الاقتصادي لمنطقة اليورو خلال كانون ثان/يناير الماضي أسرع وتيرة نمو له منذ منتصف 2006، بحسب البيانات النهائية الصادرة عن مؤسسة "آي.إتش.إس ماركيت" لمؤشر مديري المشتريات في المنطقة والذي ارتفع إلى 8ر58 نقطة خلال الشهر الماضي مقابل 1ر58 نقطة خلال الشهر السابق. وكانت القراءة الأولية للمؤشر قد سجلت 6ؤر58 نقطة فقط.
في الوقت نفسه أظهر تقرير لمركز أبحاث "سينتكس" تراجع ثقة المستثمرين في منطقة اليورو خلال شباط/فبراير الحالي حيث وصل المؤشر إلى 9ر31 نقطة مقابل 9ر32 نقطة خلال كانون ثان/يناير الماضي.
وعلى صعيد تجارة التجزئة تراجعت مبيعات التجزئة في منطقة اليورو التي تضم 19 دولة من دول الاتحاد الأوروبي خلال كانون أول/ديسمبر الماضي بعد ارتفاعها في الشهر السابق. وذكرت وكالة الإحصاء الأوروبية (يوروستات) أن إجمالي حجم مبيعات التجزئة تراجع خلال كانون أول/ديسمبر الماضي بنسبة ر1% شهريا، بعد نموه بمعدل 2% شهريا في تشرين ثان/نوفمبر الماضي.
كما ارتفع الدولار أمام الجنيه الإسترليني إلى حوالي 5015ر1 دولار في الظهيرة مقابل 4150ر1 دولار في الصباح.
وفي بريطانيا، أظهر تقرير صادر عن مؤسسة "آي.إتش.إس ماركيت" للأبحاث الاقتصادية تباطؤ وتيرة نمو نشاط قطاع الخدمات في بريطانيا خلال كانون ثان/يناير الماضي بسبب تراجع المؤشر الفرعي للطلبيات الجديدة في ظل استمرار الغموض الذي يحيط بعملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وتراجع مؤشر "آي.إتش.إس ماركيت/معهد شارترد للتحصيل والإمدادات" لمديري مشتريات قطاع الخدمات بأكثر من التوقعات إلى 53 نقطة خلال الشهر الماضي مقابل 2ر54 نقطة خلال كانون أول/ديسمبر الماضي.
كان المحللون يتوقعون تراجع المؤشر إلى 54 نقطة. وتشير قراءة المؤشر أكثر من 50 نقطة إلى نمو النشاط الاقتصادي للقطاع، فيما تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش القطاع
وارتفعت العملة الخضراء أمام الين الياباني خلال تعاملات اليوم إلى 259ر110 ين قبل أن تتراجع إلى حوالي 865ر109 ين لكل دولار.
يأتي ذلك في حين أظهر تقرير اقتصادي نشر اليوم الاثنين تحسن وتيرة نمو النشاط الاقتصادي لقطاع الخدمات في اليابان خلال كانون ثان/يناير الماضي بنسبة طفيفة.
وبحسب تقرير مؤسسة "آي.إتش.إس ماركت"، ارتفع مؤشر مديري مشتريات قطاع الخدمات في اليابان إلى 9ر51 نقطة خلال كانون ثان/يناير الماضي مقابل 1ر51 نقطة خلال كانون أول/ديسمبر الماضي، وتشير قراءة المؤشر لأكثر من 50 نقطة إلى نمو النشاط الاقتصادي للقطاع، في حين تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش النشاط.
وارتفع مؤشر نيكي المجمع والذي يشمل قطاعي التصنيع والخدمات إلى 8ر52 نقطة خلال الشهر الماضي مقابل 2ر52 نقطة خلال الشهر السابق.

د ب ا
الاثنين 5 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث