عيون المقالات

هُزم ترمب... هل انتصرت الترامبية؟

19/01/2021 - ممدوح المهيني

قهوة الظّلماوي

17/01/2021 - فهد عافت

كيف دخلت كل هذه الكتب بيتي؟

16/01/2021 - مايكل ديردا

خطاب نصرالله تحت المجهر

15/01/2021 - نزيه دياب

هل يحل البوط مشكلتنا

14/01/2021 - مشيل كيلو

ايها الربيع العربي ترحم معنا على روح ماكبث

14/01/2021 - د.محيي الدين اللاذقاني


تحقيق مجلة 'باري ماتش' احبط عزيمة متطوعين انسانيين في افغانستان




باريس (ا ف ب) - قال اريك شايسون نائب رئيس منظمة "سلسلة الامل" (شان دو ليسبوار) غير الحكومية الجمعة ان التحقيق الذي قامت به مجلة "باري ماتش" واوردت فيه تهديدات قيادي في طالبان للفرنسيين احبط عزيمة متطوعين انسانيين للعمل في هذه البلاد.


واوضح شايسون الذي تدير منظمته المعهد الطبي الفرنسي للطفولة في كابول "منذ نشر هذا المقال الغى ثلاث ممرضات وطبيب رحلتهم" الى افغانستان.

واضاف "ان هذا المقال يزيد مصيبة على مصيبة" منددا بالعرض "الخطير" و"المختزل" للوضع في افغانستان الذي قدمته المجلة.

وتابع شايسون "ان منح الكلمة لطالبان ليقولوا انهم سيبيدون الفرنسيين جعل من نتائج رد الفعل الاعلامي هذا ان ممرضين واطباء رفضوا الذهاب وان اطفالا يحرمون من عمليات جراحية".

واعرب عن الاسف وقال "ان باري ماتش انجزت عددا جيدا غير ان نتيجته هي ان اطفالا سيحرمون من عمليات جراحية".

واضاف شايسون "حالما تتم معالجة طفل فان اسرته تخرج عن تأثير خطاب طالبان الذين يبنون قاعدتهم من خلال البؤس وغياب الرعاية الصحية وانتشار الامية. وحين نجلب علاجا نوعيا ونؤهل ممرضين واطباء افغانا فاننا (نسهم) في دحر طالبان".

وكان التحقيق نقل عن مسؤول في طالبان شارك في الكمين الذي قتل فيه عشرة جنود فرنسيين قوله بالخصوص "سنهاجم جنودكم وسنهاجم منظماتكم الانسانية".

ومنذ صدور العدد دافعت المجلة عن عملها في مواجهة انتقادات بعض المسؤولين السياسيين معتبرة ان التحقيق ونقل وجهة نظر طالبان امر "مشروع".

السبت 6 سبتمبر 2008