تصاعد الغارات الجوية والقصف بالقرب من محافظة إدلب السورية





بيروت - كثفت قوات النظام السوري غاراتها الجوية وقصفها المدفعي على معاقل مسلحي المعارضة في ريف جنوب محافظة ادلب شمال غرب سورية بعد منتصف ليلة الجمعة، مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة 50 آخرين، حسب ما أفاد به نشطاء والمرصد السوري لحقوق الإنسان.


 
وقال الناشط ابراهيم الإدلبي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الغارات الجوية التي يشنها النظام السوري والطائرات الروسية استهدفت مناطق في خان شيخون والتمانعة والتح وتل عاس وأم جلال والدرابلة.
وأوضح الناشط إن الضربات والقصف استهدفت ريف إدلب وكذلك ريف حماة وكذلك مناطق في ريف حلب.
وأضاف أن قصفًا كثيفًا على ريف ادلب دمر 50 منزلاً على الأقل.
في عضون ذلك، قال قصي نور ، وهو ناشط مقيم في إدلب، لوكالة الأنباء الألمانية إن السلطات طلبت من جميع المدارس والمكاتب التابعة لمديرية التربية والتعليم في إدلب إغلاق أبوابها لمدة ثلاثة أيام اعتبار من اليوم السبت، بسبب القصف المكثف.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن طائرات النظام السوري نفذت نحو 46 غارة على ريف إدلب الجنوبي.
وأكد أن قصفا مدفعيا على منطقتي التح وخان شيخون أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 50 آخرين. وأضاف أن معظم الجرحى من خان شيخون.
ويستعد الجيش السوري منذ شهور لشن هجوم واسع النطاق على إدلب. ومع تحرير القوات الحكومية معظم المناطق في جنوب سورية هذا الشهر، أصبحت المحافظة واحدة من آخر معاقل المعارضة في سورية.

د ب ا
السبت 11 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث