من أين يبدأ الحل في لبنان؟

07/07/2020 - نديم قطيش

إنهم يقتلون المغنين

07/07/2020 - معن البياري


تصعيد كبير بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة بحلب وإدلب




دمشق - قصفت الطائرات الحربية الروسية اليوم الثلاثاء بلدات ومناطق ريف حلب وإدلب بالصواريخ الفراغية، مخلفة قتلى وجرحى.


وقال مصدر في الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية: "قتل خمسة أشخاص على الأقل وأصيب أكثر من 13 آخرين في قصف بصواريخ فراغية أطلقتها طائرات روسية على بلدة معردبسة بريف إدلب الجنوبي". وأضاف: "طالت تلك الصواريخ منطقة المهندسين والايكاردا بريف حلب الغربي، ودُمرت عدة مباني وقتل شخصان وأصيب سبعة آخرون، بينهم حالتين بوضع حرج تم نقلهما إلى مشافي إدلب، وألقت الطائرات المروحية ثلاثة براميل متفجرة على منطقة الصحافيين وألقت ألغاما بحرية على منطقة خان العسل بريف حلب الغربي، دمرت عدة مبان وثلاث (مركبات) تحمل أثاث منازل خلال محاولة (مواطنين) النزوح من البلدة". وأكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن "سبعة أشخاص أصيبوا بجروح في قصف الطائرات الروسية بلدة أورم الكبرى بريف إدلب". وأضاف المصدر "قتل تسعة أشخاص من عائلة واحدة بينهم ستة أطفال ووالداهم في قصف الطائرات الروسية على قرية كفر تعال بريف حلب الغربي مساء أمس الاثنين". ومن ناحيته أكد قائد في الجبهة الوطنية للتحرير أن فصائل المعارضة ردت بقصف مواقع للقوات الحكومية السورية في الأكاديمية العسكرية وجمعية المهندسين بريف حلب الغربي". وبيّن القائد العسكري لـ (د.ب.أ) "بعد القصف الجوي على مناطق ريف حلب الجنوبي والغربي أصبحت كل مواقع القوات الحكومية السورية والإيرانية هدفا لنا، فقد قُصفت بصواريخ جراد معامل الدفاع التابعة للقوات الحكومية التي تعتبر أهم مواقع القوات الإيرانية في ريف حلب الجنوبي". من جانبها نقلت وسائل إعلام سورية أن "امرأتين وطفلا قتلوا وأصيب ثلاثة مدنيين في سقوط قذائف صاروخية على حيي حلب الجديدة والزهراء بمدينة حلب ".

د ب ا
الثلاثاء 21 يناير 2020